الأربعاء 20-02-2019
الوكيل الاخباري



هولندا ترفض إحياء ذكرى "الانقلاب التركي" على أراضيها

 



الوكيل الاخباري - قالت الحكومة الهولندية إن نائب رئيس الوزراء التركي طغرل توركيش "غير مرحب به" في هولندا، قبل أسبوع من زيارته التي كانت مقررة تزامنا مع الذكرى الأولى لمحاولة الانقلاب في تركيا، وفقما نقلت "رويترز".وكان توركيش ينوي المشاركة في حدث يحيي خلاله الأتراك المقيمون في هولندا ذكرى "الانقلاب الفاشل" العام الماضي.وجاء في بيان لوزارة الشؤون الخارجية الهولندية أن حضور توركيش أو أي عضو آخر بالحكومة التركية "ليس مرغوبا فيه نظرا للظروف الراهنة في العلاقات الثنائية بين بلدينا".وقبيل الانتخابات العامة الهولندية في مارس الماضي التي برزت فيها المشاعر المناهضة للهجرة، أبدت الحكومة عدم ترحيب بوزراء أتراك أرادوا دخول هولندا للترويج للاستفتاء على توسيع صلاحيات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بين الجالية التركية، وبالفعل طردت وزيرا تركيا.وقال البيان إن القرار الأخير "نتيجة طبيعية" لأحداث مارس.والقرار ليس الأول من دول الاتحاد الأوروبي بوضع عراقيل أمام مسؤولين أتراك أو منعهم من التواصل مع جالياتهم، بمن فيهم أردوغان وبعض الوزراء.وقبل 3 أيام دعت الحكومة الألمانية أردوغان لاحترام طلبها بعدم مخاطبته للأتراك المقيمين في ألمانيا، عندما يحضر قمة تعقد هذا الأسبوع في هامبورغ لمجموعة العشرين.وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية إن مجرد ظهور أردوغان في القنصلية التركية أو عبر بث للفيديو "سيمثل ازدراء لرغبة الحكومة التي أبدتها بوضوح، وانتهاكا للسيادة الألمانية".وأوضح أن ألمانيا لا تستطيع منع أردوغان من التحدث في القنصلية التركية ،لكن لديها خيارات للتأثير على مثل تلك الأفعال.والأسبوع الماضي قال وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل إنه لا يريد أن يرى الصراعات الداخلية التركية تثار بين أفراد الجالية في بلاده في إشارة إلى الانقسامات السياسية العميقة في تركيا.