الثلاثاء 28-01-2020
الوكيل الاخباري



الانسحاب الأميركي بدأ

واشنطن تمهّد الطريق لهجوم تركي

1-1288758 (1)
من المصدر



الوكيل الإخباري - أعلن البيت الأبيض الاثنين تخلي واشنطن فعليا عن المقاتلين الأكراد والسماح لتركيا بشن هجوم عليهم في شمال سوريا، فيما أعلنت قوات سوريا الديمقراطية أن القوات الأميركية بدأت الانسحاب من المناطق المحاذية للحدود التركية.

فبعد ساعات قليلة على إعلان البيت الأبيض أن القوات الأميركية لن تشارك في العملية التركية شمالي سوريا، عاد ليعلن أن القوات الأميركية ستتنحى جانبا وتمهد الطريق لهجوم تركي متوقع.


وقالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض ستيفاني غريشام، في بيان الاثنين، إن "القوات الأميركية لن تدعم العملية أو تشارك بها، ولن تكون في المنطقة".
ولم تتطرق غريشام إلى مصير الأكراد، لكن هذا يعني فعليا تخلي الإدارة الأميركية عن المقاتلين الأكراد، الذين قاتلوا جنبا إلى جنب مع القوات الأميركية في المعركة التي استمرت لسنوات ضد داعش، وتحملوا وطأة الحملة التي قادتها الولايات المتحدة والتحالف الدولي ضد "داعش".


يشار إلى أن هناك حوالي ألف جندي أميركي في شمال سوريا، وقال مسؤول أميركي بارز إنهم سينسحبون من المنطقة، وربما يغادرون البلاد بالكامل في حال اندلاع قتال واسع النطاق بين القوات التركية والكردية.


وقد حذر الجمهوريون والديمقراطيون من أن السماح بشن هجوم تركي في شمال سوريا سيبعث برسالة مقلقة لحلفاء واشنطن في جميع أنحاء العالم.


وقال البيت الأبيض إن هذا القرار يأتي بعد اتصال بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، حسبما ذكرت وكالة |أسوشيتد برس".
وجاء إعلان البيت الأبيض بعد يوم من تقديم أردوغان أقوى تحذير حتى الآن بتنفيذ عملية عسكرية أحادية الجانب في شمال سوريا، حيث أرسل الجيش التركي وحدات ومعدات دفاعية إلى حدوده مع المنطقة.

 

 سكاي نيوز 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة