الأربعاء 20-03-2019
الوكيل الاخباري



18 اصابة عقب مسيرات نصرة للاقصى بالضفة

 



الوكيل الاخباري -  الوكيل - اصيب اكثر من 18 مواطنا بالرصاص الحي والمطاطي والعشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع بعد قمع قوات الاحتلال الاسرائيلي لمسيرات جماهيرية نصرة للاقصى خرجت في رام الله وبيت لحم، كما عم الاضراب التجاري جميع محافظات الضفة الغربية.12 اصابة بالرصاص في رام اللهوأصيب 12 مواطنا، ظهر اليوم الثلاثاء، ثلاثة منهم بالرصاص الحي و0 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، فضلاً عن عشرات الإصابات بالاختناق جراء استنشاق الغاز السام والمدمع إثر قمع قوات الاحتلال للمسيرة الجماهيرية التي دعت اليها القوى والفعاليات الوطنية، والتي انطلقت في رام الله، تضامنا مع الأسرى ونصرة للمسجد الاقصى، فيما شل الاضراب الشامل المحال التجارية والمؤسسات الحكومية والأهلية لمدة ساعتين.واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي شاباً مصاباً من داخل إحدى سيارات الإسعاف، واعتدت عليه بالضرب، ومنعت الصحفيين من تصوير جريمة الاعتداء عليه.وانطلقت المسيرة من على ميدان الشهيد ياسر عرفات وسط رام الله، وسار المشاركون في المسيرة لأكثر من 6 كيلومترات، وصولاً إلى ضاحية البالوع في اليبرة، حيث مستوطنة 'بيت إيل' المقامة على أراضي مواطني البيرة.وقمع جنود الاحتلال المسيرة السلمية، ما اسفر عن اصابة العشرات من المشاركين بالرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع، نقل بعضهم الى مستشفى رام الله الحكومي لتلقي العلاج.وكانت قوات الاحتلال استخدمت الرصاص المطاطي والحي والمياه العادمة لقمع المتظاهرين والصحفيين الذين عملوا على تغطية الأحداث، حيث استهدفتهم قوات الاحتلال بقنابل الغاز والمياه الآسنة.وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، د. واصل ابو يوسف، ان المحافظات الفلسطينية خرجت لتدافع عن المسجد الاقصى ورفضا لأي محاولة اسرائيلية لتهويده والاعتداء عليه. وطالب المجتمع الدولي للوقوف عند مسؤولياته وتقديم آليات لتعزيز صمود شعبنا.واكد د. أبو يوسف على تمسك القيادة والشعب بأقصاه، مشيرا الى ان الرئيس يجري اتصالات رسمية مع رؤساء وقادة العالم لوقف الممارسات الاسرائيلية ضد الاقصى والمقدسات.من ناحيته، قال رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الاسرى والمحررين امين شومان، إن الحراك الشعبي مستمر لنصرة الاقصى ورفضا لكافة الممارسات الاسرائيلية بحق القدس ودعما لقضية الاسرى، ودعا الى ضرورة الاستجابة لمطالب الاسرى خاصة المضربين عن الطعام والذين دخلوا مرحلة خطرة، مطالبا بضرورة الافراج عن الاسير سامر ابو دياك الذي يعاني من خطأ طبي تتحمل مسؤوليته ادارة مستشفى سوروكا.بدوره، قال منسق القوى الوطنية والاسلامية في محافظة رام الله والبيرة عصام بكر، إن الشعب الفلسطيني لن يقف مكتوف الايدي امام ما يتعرض له الاقصى من اعتداء المستوطنين وقوات الاحتلال.ودعا بكر المواطنين الى الخروج للشوارع ليتكامل العمل على المستويين الشعبي والرسمي، مؤكدا على التزام المواطنين بالإضراب التجاري الذي دعت له القوى الوطنية تزامنا مع المسيرة.اصابات بالاختناق في بيت لحموفي بيت لحم اصيب العشرات من الشبان بحالات اختناق جراء قمع قوات الاحتلال الاسرائيلي لمسيرة سلمية خرجت بالقرب من مدخل بيت لحم الشمالي 'قبة راحيل'.وافادت مصادر طبية ان العشرات اصيبوا بالاختناق وجرى معالجتهم ميدانيا بعد ان استهدفت قوات الاحتلال المسيرة بالقنابل الغازية والرصاص المطاطي .وفي بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم اصيب العشرات من الطلبة بحالات اختناق جراء قمع قوات الاحتلال لمسيرة نظمها الطلبة نصرة للاقصى، حيث وقعت مواجهات عنيفة بمنطقة المدارس امطر خلالها الجيش مدرسة تقوع الثانوية بالقنابل الغازية .مواجهات بطولكرمكما اصيب عدد من المواطنين بالاختناق خلال مواجهات اندلعت بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال في محيط مصانع غاشوري الإسرائيلية غرب مدينة طولكرم، عقب مسيرة تضامنية مع الأقصى، أطلق الاحتلال صوبها قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة.وكان الإضراب التجاري والمؤسساتي قد عم اليوم الثلاثاء مدينة طولكرم مدة ساعتين، استنكاراً للهجمة البربرية ضد القدس والمسجد الأقصى التي تنفذها سلطات الاحتلال.(معا)