الإثنين 18-03-2019
الوكيل الاخباري



4 آلاف خيمة جديدة لاحتواء أزمة نازحي الموصل

 



الوكيل الاخباري - أعلنت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية، اليوم الإثنين، عن نقل 4 آلاف خيمة من العاصمة بغداد الى أربيل في الإقليم الكردي شمالي البلاد، وذلك لاحتواء تزايد أعداد نازحي مدينة الموصل (شمال)، مع تقدم القوات العراقية نحو مركز المدينة لتحريرها من "داعش". وتوقعت منظمات دولية نزوح ما يصل مليون شخص خلال الحملة العسكرية، في وقت لا يزال أكثر من مليون مدني في المدينة وتسود المخاوف بشأن ما ستؤول إليه أوضاع واحتمال استخدامهم كدروع بشرية من قبل تنظيم داعش.جاسم العطية، وكيل وزارة الهجرة والمهجرين العراقية، قال أن وزارته "نقلت 4 آلاف خيمة، اليوم (الإثنين) الى أربيل، لتوزيعها على المخيمات الخاصة بنازحي الموصل، في محافظتي صلاح الدين ونينوى (شمال)".وأضاف العطية أن الخطة "تقضي بالمضي بنصب المزيد من الخيم في مخيمات النزوح لاستيعاب الأعداد المتزايدة من نازحي المدينة (الموصل)، فضلا عن تأمين جميع المواد الإغاثية".يشار الى أن غالبية النازحين من مناطق الموصل يتواجدون في مخيمي "الخازر" و"حسن شام".ويقع مخيم "الخازر" على نحو 30 كلم شرق الموصل، وقد شيدته الحكومة المركزية بالتنسيق مع حكومة الإقليم الكردي شمالي البلاد، ويتسع لنحو 8 آلاف عائلة، وتشرف عليه وزارة الهجرة.أما مخيم "حسن شام" الواقع في منطقة الخازر أيضا، فيتسع لنحو 24 ألف نازح، شيدته الأمم المتحدة بالتنسيق مع حكومة الإقليم المشرفة عليه.بدوره، قال ضابط في الشرطة الاتحادية إن ثلاثة آلاف مدني على الأقل نزحوا من ناحية حمام العليل خلال الـ24 ساعة الماضية.الاناضول