الأحد 16-12-2018
الوكيل الاخباري



ظاهرة سلبية في مدينة العقبة



الوكيل الاخباري - الوكيل- في تلكـ البلاد البعيدة قرر بعض الأصدقاء أن يجتمعوا مع بعضــهم البعض في ذلكـ المكان العــام لقربــه من الجميــع ، و بالفعل إجتمعوا جميــعهم عند تلــكـ الطاولـــة المربــعة الشكل وســط العشب الأخضر الجميل والأشجار المرتفعة ، يتبادلون الكلام و الحوار ... إمتدت جلـستهم لأكثــر من ســاعةً ، ولشدة جمال الجلســة لم يكن للوقت معنى ، فالأجواء جميــلة والجلسة هادئة جــداً ، و في وسط إندماجهم في الأحاديث لفت إنتــباه ذلك الشاب ذلك الوفد الســياحي الذي يجلس بجانبــهم ، فحمرت عينيه و غضب غضــباً شديداً على حين غرة ، و قال بصوت مرتفــع : إنظروا الى هؤولاء لا يحترمون المكان و ينتهكون حرمــته بكل وقاحةٍ دون أدنى إعتبار للأطفال والنساء و الجالسون حولهم ، فرد عليه صديقه ما بالك ماذا هناك ؟؟ فقال له إنظر إلى طاولتهم فزجاجات المشروبات الروحيــة و حواضرها تملأ طاولتهم وكأنهم يجلسون في بيتهم ، هذا لا يعقل يجب علينا فعل شيء ، فهذا مكان عام وهم ينتهكون حرمــته .. فقال أحدهم إنتظر قليلا يا صديقي ولنفكر ما علينا فعله ... فقام أحدهم وقال فليأتي أحدكم معي فهناكـ نقطة عسكرية حكومية نذهب نشتكي لهم فعل هؤولاء لعلهم يتصرفون معهم بشكل قانوني دون ان نوقع أنفسنا في المشاكل ،، بالفعل ذهب الشابان وهم يتسابقون مع الريح ليصلوا لتلك النقطة على عجل ،، ما أن وصلوا لها حتى قال احدهم لمسئول تلك النقطة : أيحق لأي احد ان يحتسي المشروبات الروحية في الأماكن العامة ، قال له : لا ، لا يحق لأحد ... فقال ذلكـ الشاب والفرح يملأ قلبه عله يردع هؤولاء القوم على فعلتهم : اذا فهناك فوج سياحي يجلس بجانبنا يحتسي المشروبات الروحيــة دون حياء أو خجل ، فكانــــت الصدمـــة الكــبرى بقـــوله : فوج سياحي ؟ لا لا هؤولاء يحق لهم ما لا يحق لغيــرهم .... فزُرعَ الحزن على وجوه الشباب وعادوا ادراجهم وكأنهم هم من إرتكبوا ذلكـ الإثم وتلك المعصــية .. لماذا أيتها البلاد البعيدة ... لماذا تصنعين ذلكـ .. أوليسوا أهلكـ وأبنائكـ ..م.وسام مرعي