الخميس 15-11-2018
الوكيل الاخباري



محمود عبدالله يهدد بقتل أولاده لعدم القدرة على إطعامهم




الوكيل الاخباري - الوكيل - هيثم الوكيل - العرب اليوم - اجبرت الحياة المواطن صاحب الاعاقة العقلية محمود حسين محمود عبدالله وهو في اواخر العقد الرابع من عمره على عدم رعاية أسرته المكونة من 12 شخصا، وتحمل تكاليف حياتهم المعيشية التي تحتاج الى رعاية، في الوقت الذي هو يحتاج الى من يرعاه.ويستنجد محمود بعد ان حضر الى مبنى "العرب اليوم" وهو يعاني من اعاقة عقلية ويحتاج الى رعاية وتأهيل، الجهات المختصة بايجاد حل له وتأمين سبل المعيشة الكريمة لاولاده من مسكن وملبس ومأكل للابتعاد عن حاويات القمامة التي هي مصدر عيشهم الوحيد.وذكر رب الاسرة انه لم يتقاض اي مبلغ من اية جهة حكومية او جهة معنية برعاية المعاقين وانه يطعم اطفاله من هبات ومساعدات اصحاب الخير.هذا و حمل المسؤولية للمجلس الاعلى لشؤون الاشخاص المعاقين بعدم الرعاية والاستجابة لانهم اصحاب العلاقة والمسؤولين عن رعايتهم وتأهيلهم ويكون الرد من المجلس باغلاق جميع الابواب في وجوههم والذين يحتاجون الى عطف ورعاية وحسن المعاملة .واثناء كلامه اغرورقت عيناه على طفلته التي تبلغ سنة ونصف السنة من العمر حيث فارقت الحياة بسبب مرض مزمن في القلب وشرب الشاي بدلا من الحليب وعدم تحقيق الرعاية الصحية لها وذلك لانه يفتقر لاي دخل لاحضار قوت عيشه له ولاولاده بسبب المرض، وذكر ان طفلته عضها كلب وهي تبحث عن الطعام في الحاويات.وتابع حديثه بانه يحمل المسؤولية لوزارة التنمية الاجتماعية والمجلس الاعلى لشؤون الاشخاص المعاقين حيث ان المجلس لا يستقبله كأحد اصحاب الاعاقة ويغلق الابواب امام مطالبه كشخص مريض يعاني من اعاقة وعدم القدرة على تأمين علاجه على الاقل.واضاف بكل يأس والم ، انه منذ 15 عاما لم يتقاض اي نوع من المساعدات من المجلس الاعلى لشؤون الاشخاص المعاقين خاصة وانه صاحب العلاقة في تحقيق سبل العلاج والتأهيل والعلاج النفساني وتقديم الادوية اللازمة وللاسف لا شيء مما يذكر حصل عليه محمود.ويعيش محمود في منزله في منطقة الزرقاء في حي معصوم وايجاره 85 دينارا ومسؤول عن رعاية اولاده خاصة وان ابنه محمد يدرس سنة ثالثة في الجامعة الهاشمية وهو حاصل على منحة من الدولة لتفوقه في التوجيهي وذكر انه متميز ومتفوق في الجامعة ويعيل نفسه بانه يخرج ليلا لجمع والتقاط علب البيبسي والتنك ويبيعها حتى يؤمن ما يوصله الى الجامعة .وهدد رب الاسرة المكونة من 12 فردا بأنه سيقدم على قتل اولاده لانه لا يملك القدرة على توفير سبل المعيشة الكريمة لاولاده وانه يفضل ان يقتلهم ولا ان يموتوا جوعا امام عينيه .هذا وذكرت تقارير فحص اللجان الطبية اللوائية في محافظة الزرقاء ان المريض محمود حسين محمود عبدالله ويبلغ من العمر 49 عاما يعاني من مرض الفصام العقلي المزمن ومن صعوبات في النطق السليم وان درجة الاعاقة شديدة ودائمة ونسبة العجز 75% وهو بحاجة لمساعدة الاخرين في تلبية اموره اليومية .وهنا نوجه السؤال للمجلس الاعلى لشؤون الاشخاص المعاقين بالدرجة الاولى... والى وزارة التنمية الاجتماعية بالدرجة الثانية، اليس محمود مواطنا اردنيا انهكه الفقر، اين انتم يا اصحاب العلاقة؟