الوكيل الإخبارى

 
 
الأربعاء 19-09-2018
11:53 م بتوقيت عمّان
الوكيل الإخبارى

من أنتم

الوكيل الاخباري - ناجح الصوالحة - قدر هذا البلد منذ نشأته أن يتلقى الضربات والصدمات , هو بلد كان للأخرين مكان واسع ويقدم خبزه لغيره ويرحب بالصغير والكبير , ويبذل جهده في أن يتنعم المجبر على ترك وطنه بكل أصناف الترحيب والملاقاة الحسنة , وضع أمكانياته تحت تصرف الاخوة العربية رغم أمكانياته البسيطة , وتنازل عن مقولة "الباب الذي يأتيك منه ريح سده واستريح " , هو ضيف كانت فلسفة الاردني في تعامله مع المهجّر والمعذب في أرضه ونافس بقوة على مكتسبات الاردني وكان الاردني مقتنعا بعروبته وقوميته ونبل رسالة هذا البلد . بادر الاردني الى دعم كل محتاج الى طمانيئة وراحة , وكان يقف الى جانب العربي بكل إخلاص ومؤدة ولم ينل من عزمه كل ما اصابه نتيجة هذه السياسة من أعمال إرهابية راح ضحيتها ابناء الاردن , وعند إستعراض الاعمال التخريبية في الاردن ندرك باننا بلد مستهدف ويخطط له بان يلتئم مع جيرانه في الخراب والدمار وان يصبح ساحة قتل وملعب للإرهابين في تنفيذ مخططاتهم الاجرامية في جر الاقليم باكمله الى مرحلة الضياع ,شاهد الاردني تلك الافعال وزاده ذلك قوة وصبرا وتلاحما بين جميع ابناء الوطن , لم يثن ذلك الاردن في مواصلة سياسته الرصينة والمفعمة بكل أبجديات العمل الخيري والانساني بالاضافة الى حق العروبة وحق الجيرة , حيث بهر ذلك العالم غربه وشرقه وحتى تلك التنظيمات الارهابية كيف بدولة يحيط بها من كل جوانبها تلك النيران ولغاية الان هي صامدة , كان الانبهار في ذروته بسبب تفاقم المشكلة الاقتصادية وزيادة نسب البطالة والفقر .ساعات كان الاردن بأكمله في ساحة قلعة الكرك , كان الدعاء هو للكرك ولإبناء الكرك ولم تغب كرك الصمود عن الاردني في شرقه وغربه لحظة واحدة وكانت في كل دقة قلب وكل شهيق وزفير تكون الكرك في ثنايا القلب , من أنتم وهل تعرفون من الاردني؟ وكيف يكون الاردني في الصعاب ؟ , ومن غرر بكم لترتكبوا حماقات تأتي على الاردن وهم في غياب تام عن الوعي , وأكيد بان تخطيطكم مر على الاردن وانتم تتناولون مفقدات العقل , مثلكم لا يجرؤ على المساس بالاردن وهو في وعيه وكامل إدراكه , كان من سبقكم وقد تدربوا وتفننوا في اقطار فرخت زعمات إرهابية على المساس بالدول أن ينالوا من الاردن , هل وصلكم بأن الامن الاردني وقف حاجزا بينكم وبين النشامى خوفا عليكم من غضب الاردني , هو الاردن يصمد ومن عادته يرتقى بقوة الى مستوى طموح قيادته وناسه , لم يحدث في تاريخه أن تراجع الاردن ونكص وهاب مخططات تهدف الى كسر شوكة الاردني وقيادته , شاهد العالم العنفوان الاردني وهو يتجلى في أحلك المصائب , وان هذا البلد به شعب وبه قياده يضرب بها المثل في تحفيز الهمم وترسيخ الشموخ ورفعة الارض والانسان . للكرك سلام وللشهداء حياة تدوم , وجنة عرضها السموات والارض , رسالة لكل من يسول له نفسه ان يلعب مع الاردن وينفذ خطط تحاول النيل منه ومساواته بغيره!! شاهدتم الاردني وهو واقف الى جانب رجل الامن , لم ينل من عطائه وعزيمته شئ بل بالعكس رفض ان يتركه في ساحة الشرف وحده ووقف ملازماً له , هو الاردني فرد واحد وكلمة واحدة وقرار واحد ضد كل من يعتدي عليه , من هنا يكفيكم ولتتعلموا من سادتكم الذين سبقوكم بان الاردن عصي وسيبقى رافعا رأسه ولن يسمح بان يداس ترابه من انجاس , وسيبقى بفضل شعبه وقيادته في حدقة العين وفوق الرأس الى ان تقام الساعة .

 


ad