الثلاثاء 11-12-2018
الوكيل الاخباري



ذكرى وفاة المرحوم العميد الركن المتقاعد مفضي عبد المصلح السرحان



الوكيل الاخباري - الوكيل - ولد المرحوم مفضي عبد المصلح عطنان السرحان في مغير السرحان يوم الجمعه 10 رمضان 1346هجري الموافق 2/3/1928 . تلقى تعليمه عند الكتاتيب في الاجفايف (الصفاوي) في شركة الاي بي سي حيث كان والده يعمل في عام 1938 /1940 م وانتقل والده للازرق حيث التحق بمدرسة الازرق الابتدائيه التابعه للقوات المسلحه وبعد ان حصل على الرابع الابتدائي عام 1943 بتفوق قام بزيارتهم كلوب باشا في المدرسه واختاره مع زميل له بالرغم من صغر سنهم لحاجة القوات المسلحه وقوات الباديه لكتبه ومأمير لاسلكي حيث تم تجنيدهما بتاريخ 1/2/1943 براتب ورقم عسكري واحد وعلى مرتب لواء السيارات المسلح وبتاريخ 1/3/1945م تم انهاء خدماته لصغر سنه وعلى اثر ذلك قابل كلوب باشا ووعده باكمال تعليمه واعادته للقوات المسلحه وبتاريخ 13/4/1946 م تمت اعادته لقوات الباديه واخذ دورة كتبه في البنك العثماني ودورة شرطه ودرك وحصل على الاول وكان معه في هذه الاثناء المرحوم معالي اللواء راكان عناد الجازي حيث تم ترفيعهم لرتبة جندي اول نتيجة لتفوقهم بهذه الدورة التي لم يحصل عليها احد قبلهم في تاريخ المعهد وقد خدم في مخفر باير ورم والازرق . وفي نهاية عام 1948 ارسل لجناح الثقافه ( كلية الشهيد فيصل ) وانهى الرابع ثانوي وحصل على المركز الثالث على 25 طالب والتحاقه بعد ثلاثة اشهر من ابتداء الدراسه حيث حصل المرحوم معالي راكان عناد الجازي على المركز الاول ومعالي الفريق عواد الخالدي على المركز الثاني، وفي عام 1949 م اشترك بدورة المرشحين في مركز تدريب العبدلي وكان رقمه العسكري (888) وبعدها التحق بدورة لغه انجليزية في معهد اللغات في رام الله ثم ارسل لدراسة اللغه الانجليزيه في بريطانيا والتحق بكلية المرشحين البريطانيه التي انشئت في بريطانيا ابان الحرب العالمية وتخرج منها عام 1952 م . خدم في كتيبة المشاه الاولى ( الامير عبدالله الاليه الاولى ) واستلم جميع الوظائف القيادية من قائد فصيل الى قائد سرية ثم خدم في وظائف الاركان ركن استخبارات ، اركان حرب ركن 3 ادارة ولوازم في قياده لواء طلال وركن عمليات في اللواء المصفح العاشر مجموعة القتال الثانيه/ لواء اربعين وفي السلاح المدرع ومساعد قائد كتيبه الدبابات الخامسه الملكيه وقائد كتيبه الدبابات /5الملكيه بالوكاله وعند تشكيل الجبهة الشرقيه تولى استلام ركن عمليات وتدريب الجبهه . وفي عام 1964 م تم تكليفه باعطاء ايجاز الجبهه الشرقيه للفريق علي علي عامر قائد القياده العربية الموحده الذي اثنى عليه وتمنى لو ان لدى جيوشنا العربية عشرة ضباط مثل هذا الضابط واطلق عليه لقب (الضبع الاسود) وبعدها جهز لتمرين يقام لأول مره في تاريخ القوات المسلحه الذي حضره جلالة المغفور له الملك حسين بن طلال والقيادة العربيه الموحدة وقادة وضباط من الجيوش العربيه حيث سر جلالة القائد الاعلى للانجاز بما عكس من صورة رائعة ابرزت المستوى اللائق الذي كان يتمتع به المرحوم مفضي عبد المصلح فقام جلالته بترفيعه فوق العادة لرتبة مقدم مع اربع زملاء له شاركوا في التمرين منهم المرحوم راكان عناد الجازي وعواد الخالدي ومنحهم اوسمه وزيارة لمدة شهر للمدارس العسكريه ابتداء من تركيا وانتهاءا في بريطانيا وقال جلالة المغفور الحسين بن طلال طيب الله ثراه له بعد هذا الايجاز والتكريم على ذلك (بأنك طوقتني في جميل لن انساه لك) . في شهر اذار 1965 تم تعيين عدد من قادة التشكيلات كان المرحوم احدهم واحدثهم رتبه واسند له تشكيل وقيادة لواء اليرموك في 15 ايار 1965 في منطقة اربد وتمكنت دوريات اللواء من الاشتباك بدوريات العدو المقاتله عدة مرات منها في 5 حزيران 1965 م في منطقة الشيخ حسين وفي خمسة ايلول 1965 م في منطقة المنشيه وفي 15 كانون الاول 1965 م في منطقة ام الخراوع وفي 30 نيسان 1966 م في منطقة الشيخ حسين ( حيث وردت معلومات لقيادة اللواء عن وجود حركة دوريات اسرائيليه ومراقبة لمخفر القرن والذي يتواجد به فصيل عسكري تابع لكتيبة شرحبيل بن حسنه وقائدها المقدم معاشي ذوقان(أحد الضباط السعوديين الذين عملوا في الجيش العربي مع بعض أشقائه حيث وصلوا الى رتب عالية ) ، حيث كان لفطنتة وسرعة بديهته قائد اللواء اثناء سماعه لضباط الاستخبارات وهو يمرر المعلومه للقيادة العامه بان اتصل مع قائد الكتيبه وأمره بأن يخلي الفصيل من المخفر قبل الغروب والمبيت في الخنادق المخصصه لهم وأخذ الحيطه والحذر للعدو الذي قام بقصف المخفر وتدميره في نفس الليله والاشتباك مع الفصيل بدون اصابات حيث قام جلالة القائد الاعلى والشريف ناصر بن جميل بزيارة الموقع واللواء وتكريمهم بترفيع قائد الفصيل ميدانيا ومنح الاوسمه لهم بتاريخ 6-5 -1966ومما يذكر للمرحوم مفضي عبد المصلح من خلال قيادته في لواء اليرموك قام بفتح وتنفيذ طريق كفر اسد \صيدور\المنصورة \ام قيس بالرغم من معارضة مهندسي الاشغال وسلاح الهندسة لصعوبة تنفيذه حيث لا زال اهل المنطقة يثنون عليه لانه اختصر المسافة لتنقلهم بنحو 30 كم. في حرب عام 1967 م شارك اللواء كونه لواء احتياط باسناد لواء 60 بكتيبه ابو عبيده عامر بن الجراح ويقودها المقدم قاسم الدويري وأدى واجبه على اكمل وجه .وكانت ايضا اوامر القيادة العربيه بتحريك كامل اللواء للضفه الغربيه الا ان قائد اللواء رفض ذلك كونه لواء يدافع عن موقع استراتيجي وان اخلاء المرتفعات الشمالية للاردن يعني سهولة انزال العدو لقواته بها ومحاصرة القوات في الضفه الغربيه وتؤدي الى كارثه لا تحمد عقباها وهذا ما اشاد به الفريق عبد المنعم رياض بعد الحرب للقرار الصائب الذي اتخذه قائد اللواء ، بالاضافه لقيام قائد اللواء بابداء الراي عندما اتخذ قرار الحرب من قبل المصريين والسوريين بالاجتماع الذي تم لجلالة القائد الاعلى المرحوم الملك الحسين طيب الله ثراه معهم في منطقة زي بالسلط اثناء تمرين لواء خالد بن الوليد وبحضور القادة جميعا وقبل الحرب وبعد ايام ( بانه لا يامن النظام السوري الذي يتامر علينا ولا تزال ادمغة ابنائنا على المظلات لم تجف بعد نتيجة لحافلة الركاب المفخخة التي انفجرت في مركز حدود الرمثا بتاريخ 22 ايار 1967 وذهب ضحيتها 23 بريئا من هنا تم اختياره ليكون مديرا للعمليات الحربية بعد حرب عام 1967 وعهد اليه وضع الخطط الدفاعية والتدريبية للقوات المسلحة ونتيجة هذا الاعداد كان النصر في الكرامة . قبل معركة الكرامة وفي شهر كانون ثاني 1968م ارسله جلالة الملك المغفور له الملك الحسين بن طلال على رأس وفد عسكري لدراسة اوضاع اليمن الجنوبي بعد استقلالها عن بريطانيا وسبل تقديم المساعدة لهم وخلال فترة الزيارة اصيب بضربة شمس حادة ادت الى نقله للأردن ودخوله المستشفى واثناء فترة معالجته حدثت معركة الكرامة حيث التحق مع بداية المعركة بغرفة العمليات الى جانب جلالة القائد الاعلى واستلم واجبه. وكان جلالة القائد الأعلى قد حمله رسالة الى الشيخ زايد بن سلطان حاكم ابو ظبي حيث قابله والوفد العسكري وحمله رسالة جوابية لجلالة الملك حسين مضمونها. (ياولدي ابوظبي خزنة ومفتاحها بيد الحسين) في عام 1966 عمل كبير مرافقين العسكريين لجلالة الملك فيصل بن عبد العزيز ملك السعوديه ، وفي عام 1968م لسمو الشيخ زايد بن سلطان حاكم ابوظبي ولسمو الشيخ سعد العبدلله الصباح وزير الدفاع الكويتي ولوزير خارجية باكستان . في عام 1969م تم فصل التدريب عن مديرية العمليات الحربية واسندت مديرية التدريب العسكري الى العميد الركن عواد الخالدي استمر المرحوم العميد الركن مفضي عبد المصلح مديرا للعمليات الحربية لغاية 21/3/1971حيث احيل على التقاعد بناءا على طلبه . خلال احداث الامن الداخلي وقع على عاتقه ادارة هذه الازمه على الصعيدين العسكري والسياسي حيث كان عضوا في اللجنه الاردنية لتنفيذ اتفاقيات القاهره وعمان مع المنظمات الفدائيه وايضا في اللجنه العربية للمتابعه برئاسة الادغم. توفي المرحوم يوم الجمعه الموافق 6/5/2005م بعد حياة حافلة بالعطاءالأوسمة 1-ميدالية معركة الكرامه 2-شارة الخدمه 67-71 3-وسام الكوكب الاردني من الدرجه /3 4-وسام النهضه الاردني من الدرجه /3 5-شارة تقدير الخدمه المخلصه الدورات 1-اشترك بجميع الدورات التاسيسيه العسكريه المقرره للضباط (قادة فئات ، مشاه ، اسلحه ،لاسلكي ،خارطه وملاحه ، مدربي رياضه ، قادة سرايا دروع 2-دورة التكتيك الحربي المتقدمه في مدرسة المشاه /مصر1957 3-دورة الدروع المتقدمه في مدرسة الدروع /بريطانيا /1958 4-دورة القياده والاركان الامريكيه فورث لفنورث /امريكا 1961 رحم الله العميد الركن مفضي عبد المصلح وأسكنه فسيح جنانه وجزاه الله خيرا على ما قدم وبذل في خدمة الوطن وبما ترك من مواقف مشرفة وبصمات واضحة ما تزال ماثلة بين ايدينا الى يومنا هذا .