الثلاثاء 20-10-2020
الوكيل الاخباري



رثاء المرحوم خالد هايل احمد ابو زيد

fffff


بسم الله الرحمن الرحيم 


كلمة رثاء بوفاة الاخ وابن العم الحبيب  والغالي المرحوم باذن الله تعالى خالد هايل احمد ابو زيد ( ابو هايل )

اضافة اعلان

نهاية الحياة أن يموت كل جميل … أن نصحوا ذات صباح ولا نجد صديق اقرب من اخ لنا … نهاية أن نفقد إنسانا عزيزا وان تفارقنا روحه الطاهرة ولا تعود ابدا … لماذا ذهبت بهذه السرعة … لحظات وكانك لم تكن هنا وكانك لم تأتي ولم اعرفك وكانك لم تدخل أو تعيش في هذه الدنيا … لقد آلمني واوجعني ولوعني فراقك ورحيلك عنا ابو هايل الغالي … كل ليلة تأتيني ذكرياتك بلمح البصر وتمر كل اللحظات والأوقات والمشاهد دفعة واحدة … ولا ادري هل تتسابق لتواسيني ام أنها تخشى من أن تطول لحظات الالم فتقتلني … لا ادري بما أعزي نفسي … لحظات رهيبة مرت علينا بسرعة البرق وثقل الجبال .
الاخ العزيز والغالي وقرة العين ومهجة القلب ابو هايل ….


اعلم انك لا تكلمني وأنك لن تأتيني لكن اتمنى من الله ومن كل قلبي أن تعود اللحظات ولو لساعة لدقائق لثواني … لاقول لك سامحني واقول لك اني احبك اخي الغالي واني لن ولم انساك واني واني واني إلى أن ترضى وتسامحني … رحمك الله رحمة واسعة وأسكنك فسيح جناته … اخي ابو هايل لو كان أحد غيرك لما حزنت بهذا القدر فدائما تأتي هواجسي وأفكاري لتؤرق منامي … افتقدك يا ابو هايل يا ارق وأنقى قلب … أنني اتألم بلا الم وابكي بلا صوت ونار في صدري بلا لهب وقودها ذكرى وفتيلها لحظات أنهت حياتك بدون أن تكمل فرحتك في هذه الدنيا … انسان عاش للناس فرح لهم وواساهم وأعلن وساعد الكثير منهم … انسان قلبه كريشة الطائر الابيض نقي وصافي وصادق ومخلص لله …


كم افتقدك وأشعر بالوحدة لفراقك واعلم أن كل من هم حولي ليس فيهم من يساوونك …اسرح للحظات واتامل فيها الماضي واتذكر يوم كنت تحدثني وتدخل علي وانت مبتسما ضاحكا بشوشا واستمع لك عندما تواسيني وتشجعني وتشد من عزيمتي وازري … ويشهد الله أنني لم أرافق أحدا من قبل ومن بعد له مثل ما فيك من سعة صدر وحسن الخلق … والله لن ولم انساك ما دام الهوى يشمه بالعمر راسي … مات ابو هايل وسيموت غيره الكثيرون وسنموت نحن عن قريب أو بعيد وننزل منازل كما نزلت ونقف بين يدي الله يوم الوعيد وهذه سنة الله في خلقه أنه لا باقي سواه والكل سيموت ويفنى … واعلم أن موتك اوجع البعيد قبل القريب وحزنت لك كل أرجاء الاردن لانك كنت سفيرا ومقرا وفاعلا وداعيا للخير وتحض عليه وتفعله وفي الختام لا يسعني إلا ان امتثل واؤمن لقضاء الله وقدره وإرادته فلا راد لحكم الله وقضائه الا هو ورحمك الله برحمته الواسعة واللهم لا تحرمنا أجره ولا تفتنا بعده واغفر لنا وله يا رب العالمين … 


اخوك ومحبك للابد مخلد عوض ابو زيد