الثلاثاء 11-12-2018
الوكيل الاخباري



شكر لمدرسة سحاب الثانويه للبنات



محمود علي الطهراوي كان من عظمة عمر بن الخطاب _ رضي الله عنه_ أن يدعو بالرحمة لمن يبدي اليه عيوبه ولمن يقول له لا يا عمر، وتحية للبشرية التي أنجبت عمر وتحية إجلال وتقدير للدين الذي رباه. وما كان ليفعل ذلك إلاً لأنه أدرك بعمق إيمانه وبصيرته الثاقبه أن المسؤولية وإمارة الناس ليست أكثر من حملٍ ثقيل يجب أن يتحمله معه الكثير من الناس. ولم يكن مفتوناً بنبوغه أو مستعلياً على الناس بسلطانه وكان يبحث عن الحق والنقد في وقت معاً، ويثني على من يقول له أخطأت وكان يردد مقولته المشهوره ( لاخير فيكم إن لم تقولوها ولاخير فينا إن لم نسمعها ) وكان يثني على من أحسن ويقوله أحسنت ويشكر من يتقن عمله وقال في حق خالد بن الوليد _رضي الله عنه_ عجزت النساء أن تلد مثل خالد. ويطبق مقولة الرسول صلى الله عليه وسلم فيما رواه أبو هريرة _رضي الله عنه_ مرفوعاً { لا يشكر الله من لا يشكر الناس } رواه أحمد وأبو داوود والترمذي وقال: إسناده صحيح . ففي هذا المقام لايسعنا إلاَ أن نشكر مدرسة سحاب الثانويه للبنات إدارةً وهيئة تدريسيه وطالبات على الإنجاز الرائع والمتميز الذي وصل إلى السقف الأعلى والمركز الأول. حيث حصلت طالبه من المدرسة على المركز الأول على مستوى المملكة بمعدل 99.7 بالأضافة إلى 34 طالبه حصلن على معدلات فوق أل90% من أصل 135 طالبه وبنسبة وصلت إلى 25% من طالبات المدرسة. وهذا الإنجاز لم يكن ليتحقق لو لم يكن هناك إدارة ومعلمات حملت بضميرها العهد، وبحثت عن الحق، واستنهضت وجود وهمم طالباتها ، وأخذت بتفكيرهن إلى المكان الحقيقي مع كوكبة النجوم اللاًمعه والشموس الباهره تفوقاً والتزاماً وخلقاً. وإننا وكما عهدتمونا دائماً ومنذ تأسيس منتدى سحاب الثقافي رئيساً وهيئة إداريه لانجامل في الحق بتجرد ٍووضوح، ولن نتردد من وحي رسالتنا وعمق إيماننا بعدالة مواقفنا ومصداقية طرحنا أن نشكر هذه المدرسة الرائعه التي توافرت لديها عناصر التميز والنجاح، وفعلت شيئاً يستحق الكتابة، وكتبت سطوراً من المجدِ تستحق القراءه.مع خالص التقدير والإحترام نائب رئيس المنتدى د. محمود علي الطهراوي [email protected]