الجمعة 19-04-2019
الوكيل الاخباري



عتب على قيادات الحركة الإسلامية في الاردن



أقول الى كل من يفتي بأن كل من لا يشارك من أبناء الشعب الاردني في مسيرة الاصلاح 5/10 انه آثم آثم آثم؟؟؟؟؟ اولا : ماذا نعني بآثم ؟ الإثم يعني : تحريمُ جِنس : فتحريم الجِنس الزِنا إثم, كُلُ أنواع الزِنا مُحرّمة، الخمر إثم، اللِواط إثم،...الخ. لِنَعُد إلى كتاب الله, قال: ﴿قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَاناً وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ﴾ وهذه نصيحتي لِكُلِ أخ, ولكل واحد منكم, بينَ أهلهِ، بينَ جيرانهِ، بينَ زملائهِ، في المعمل، في السكن، في النزهة، أنتَ تحضر مجالس عِلم، أنتَ من طلاب العِلم، أنتَ عالِم، أنتَ شيخنا يا سيدي، ما حُكمُ هذه القضية؟ إيّاكَ أن تُفتي, إيّاكَ أن تتسرع, تبصّر، عُد إلى كتاب الله، عُد إلى سُنّةِ رسول الله، عُد إلى فهمِ كتاب الله كما ينبغي، عُد إلى فهمِ السُنّةِ كما ينبغي، استأنس، اسأل, دقق، تأمّل، تحقق، طالع قبلَ أن تقول لهُ: هذه آثم وهذه غير آثم.فيا سعادة الشيخ المحترم لا تربط أمور الدين بأمور الدنيا إلا بالمعروف لأنكم بهذا الحكم على شعب طيب يعيش بأمان وسلام تجعلوا سخط الله تعالى عليكم . ثانيا : من هو الآثم؟ • هل هو من يسعى لجمع سبعون حراكا شعبيا في مكان واحد لبناء اصلاحا حقيقيا ؟ ومتناسين أن هذه الحركات من كافة المناطق والعشائر والثقافات بينهم النزيه والصادق والأمين وبينهم السيء والكاذب وبينهم من يخاف على مصلحة الوطن وبينهم من يسعى لتدمير الوطن وبينهم من ليس له شأن سوى تنفيذ رؤى واجندة من لا يحبون الأمن والاستقرار لهذا الوطن مستغلين مفهوم البلطجية بنشر الفتنة.• أو هل هو من يطالب بالمشاركة الحقيقية في انجاح انتخابات نزيه بغض النظر عن القانون؟ لذلك انا افضل ان يكون هناك مجلس نيابي 50% من اعضائه يقولون الحق ويسعون لمكافحة الفساد والشعب من ورائهم اذا كانوا صادقين في مطالبهم ولا افضل لا سمح الله أن يراق نقطة دم مواطن اردني في شوارع عمان لأننا لانضمن عواقب مسيرة 5/10 رغم انني متأكد بأن القائمين على تنظيم هذه المسيرة سواء من الاخوان المسلمين أو بعض الحراكات الشعبية الاخرى ليس لديهم أي نية للشغب أو الفتنة ولكن لا نضمن المندسين بينهم ولا نضمن من أساؤا الفهم منا. لذلك أرجوا ان تعودوا الى الحوار فهل الاولى ان نتحاور مع اسرائيل 60 عاما دون كلل او ملل لاقامة دولة فلسطين ونمل ونتردد ونرفض ان نتحاور مع الحكومة ونصعد المطالب ونضع الوطن في دوامة لتغير بندان في الدستور الذي هو لكل الاردنين وليس فئة محددة .علما بأن الاغلبية من الشعب الاردني متوافق عليه اذا كنتم تؤمنون بالديمقراطية. والله الموفقكاتب المقال سمير ذنيبات [email protected]