السبت 23-03-2019
الوكيل الاخباري



ستة رؤساء لا يقاومهم الشعب الأردني !

 



هناك ستة أصناف من الرؤساء لو تم الاختيار من بينهم لن يستطيع الشعب الأردني مقاومتهم .الرئيس (الشبعان): هذه النوعية تكون في العادة (شبعانه) من دار اهلها وبالتالي لن تبحث عن (سفرات)، ولا عن (عمولات)، ولا عن فخفخة بركوب (السيارات) .. وهي بذلك تدخل القلوب طالما ظلت اياديها بعيدة عن الجيوب .الرئيس (الصاحي): عادة ما يفضل الشعب الاردني هذه النوعية.. لأن (الصاحي) ويا دوب قادرعلى ضبط الامور في البلد.. اما (الطافي) فقد يجعل البلد تعيش (اللحظة) ولا تعيش (المأساة)!الرئيس (الغضيب): لا نقصد لا سمح الله غضيب (الوالدين).. بل نقصد غضيب(الفاسدين)، و(المنتفعين)، و(المنافقين).. فهذا ان جاء سيجعلهم يتعوذون من اليوم الذي جاء به كونه: (يجرجر) ولا (يطبطب) . (يبهدل) ولا (يجامل).. (يمرمط) ولا (يتساهل) .. هذا الرئيس قد ينال كره (القلة) لكنه في النهاية سينال محبة (الجميع).الرئيس (المجلوط) : لا يفضل الشعب الاردني ان يكون الرئيس (فحص كامل) ولا يعاني من أي امراض مزمنة .. بل يريدونه (كوم لحم) ويعاني من كل الامراض المزمنة : (ضغط)، (سكري)، (التهاب الامعاء الغليظة)، واذا كان يعاني من(النقرس) فذلك خير وبركة.. لانه على هذه الحال لن يستطيع تلبية (الدعوات) التي لا يأتي من وراها سوى تلبية (الطلبات) وكثرة (التعيينات) .الرئيس (الخالي من الاوكتان) : اصبح الشعب الاردني مؤخرا غير معني كثيرا ان كان الرئيس خاليا من البرامج السياسية ، او الخطط الاقتصادية ، او مبادئ الشراكة ، او معايير الشفافية ، او استرتيجيات العمل العام .. المهم فقط ان يكون (خاليا من الاوكتان) ولا يأتي على ذكره قط .الرئيس (الحشم) : عندما نقول : (حشم) .. فاننا لا نقصد ان تكون عيونه (عسلية) .. او براطمه (وردية) .. او ان لديه (انفا) لا يتجاوز طوله بضع (سنتمرات) فمسألة طول (الانف) وقصره مسألة اصبحت بعيدة كل البعد عن حسابات الاردنيين .. بل نقصد ان يكون (حشم) في اخلاقه وفي تعامله وفي مواقفهالرجولية .واحد من هؤلاء قادر ان ينال محبة الاردنيين وثقتهم ان كان بالمواصفات التي ذكرناها .لكن المشكلة .. بكره بطلعلك واحد بمواصفات (تقليد) مش مواصفات (اردنية) ويقول: لا خيار امامنا سوى (الرفع).. فيأخذ اللي فيه النصيب ويغادر.. فنعود ونبحث عن سائق (ونش) لا رئيس (حكومة) يجيد الرفع ! .