الخميس 21-03-2019
الوكيل الاخباري



طلاسم ..

 



هذا الخبر مأخوذ من وكالة الأنباء الأردنية بترا وهو يقول :- (عمان-بترا - طرحت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مسودة الاستراتيجية الوطنية لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات 2013-2017 للاستشارة العامة استكمالا للنهج الذي تتبعه في إشراك الجهات ذات العلاقة في تحديد الأهداف الاستراتيجية والخطط التي من شأنها ضمان تنمية وتطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات).أنا لم أفهم الخبر جيدا، ولكن بما أن الوزارة طرحت المسودة كان الأولى أن تقيم ورشة عمل لمناقشتها في البحر الميت ...وتدعو إليها الصحافة وكافة العاملين بقطاع تكنولوجيا المعلومات .ومن الممكن أن أدعى لمناقشتها وأن أعترض على الإستراتيجية العامة للإستشارة وأنا أطالب بأن تكون إستراتيجية خاصة .... ومن الممكن أن تنشر الصحف مجموعة من التهاني لوزير الإتصالات بمناسبة نشر المسودة...أنا أريد توضيحا من وزير الإتصالات حول مسودة الإستشارة العامة،وهل تعتبر إستكمالا للنهج الذي تتبعه في إشراك الجهات ذات العلاقة ....للعلم القصة مهمة وخطيرة فالجهات ذات العلاقة يجب تحديدها، لأنه من الممكن أن نكتشف أن هناك جهة (ما إلهاعلاقة) .لماذا لا يستغل (المرشحون) للانتخابات النيابية عملية الطرح هذه ويستخدمونها في شعاراتهم ...مثلا :- ( لا لطرح المسودة ) ...,من الممكن أن يرفع أحدهم شعارا مفاده :- (على الحكومة أن تحدد اسماء الجهات ذات العلاقة).....ومن الممكن وعبر مؤتمر صحفي أن يخبر أحدهم الناخبين بأن هناك معلومات تفيد بأن المسودة لم تطرح وأن الوزير أخفاها في منزله .غريب أمر وزارة الاتصالات ....فعملها مبهم ومتعلق بطرح مسودات بالمقابل وزارة الأوقاف عملها واضح فهي تضع شروطا للحج، ووزارة الداخلية هي الأخرى تطرح شروطا للإقامة وزارة العمل هي الأخرى تحدد آليات إصدار تصاريح العمالة الوافدة ووزارة التربية مثلا حين تريد إصدار بيان فهو في الغالب يرتبط بسير العملية التعليمية وامتحانات التوجيهي ..بالمقابل وزارة المواصلات تطرح مسودات للإستشارة العامة .سؤالي هل الخبر مبهم أم أننا غير قادرين على فهم عمل الوزارة؟ ...وهل تستحق المسودة خبرا عبر وكالة الأنباء الأردنية (بترا) وجميع الصحف المحلية ...وسؤال اخر من هو الذي أعد المسودة وكتبها .على كل حال وحين تغادر الحكومات ..يسأل البعض عن إنجازات الوزراء وما تركوه من بصمات ...وسيقول الوزير أن أهم إنجازاته أنه أعد مسودة للإستشارة العامة ...وقد يتبين أن المسودة أحيلت إلى مكتب قانوني وهناك شبهة بالعقد حول المبلغ وأنها في النهاية منقولة عن قطاع الإتصالات في بريطانيا ...وأنها ..وأنها ..وأنها ....ولكن في النهاية (الثرثرة) جزء من إنتاجنا ....اريد أن أعرف هل فهم أحد هذه الطلاسم أم أنها مجرد طلاسم؟