الجمعة 14-12-2018
الوكيل الاخباري



فاقسة و مفقوسة



الكل يسألني : بالك شو اللي صار ..؟ وأنا أسأل : بالكو شو اللي صار ..؟ وإللي صار يسأل : شو اللي صار ..؟ كلّنا داخلون في دوامة عربية كبيرة اسمها : ليش هيك ..؟ كلّنا نموت و نجوع باسم الوضع الراهن ..كلّنا نقيم في الشتات باسم الأمن القومي العربي ..! نهترئ ونصدأ و نهترئ باسم اللحمة الوطنية..!الوطن العربي يتحوّل بقدرة قادر إلى أقنان من الدجاج تعيش بها شعوب عربيّة لا تتقن التدجين رغم مرور السنين ..بل جلّ أمنياتها أن تصبح شعوباً داجنة ..شعوباً تتقن عدّ (نقّ السنين) ..فها هي تودِّع عاماً مليئاً بالألم و الجراح لتستقبل عاماً آخر بجراح جديدة و آلام أجد ..!ها هو الوطن العربي ؛ يستحي أن يستعرض ما حدث معه ..فما حدث أكبر من الرواية ..ففي العائلة الواحدة ( انتصارات و هزائم ) لذات الحدث ..وفي العائلة الواحدة قضايا تتشعب و تتناقض في كل الامتدادات السياسية و الاقتصادية ..والاجتماعية ..والاجتماعية هنا اكبر و أخطر ..!الدجاج يتقن مهنة التفقيس ..لكن الشعوب الداجنة ؛ شعوب فاقسة و مفقوسة ..لا أريد أن أطيل عليكم ..وأريد أن أذهب و أشارك الدواجن (الكوكوة) ..فبعد أن فضحتني التفقيسة للعام الجديد كان لا بدّ وأن ألتحق بما لذّ وطاب من (حبوب) يقدمها لي (ذبّاحي) ..ولا بدّ بأن أستقبل دمي القادم برقصة الموت ..!كونوا بخير أيها الدجاج ..