الأربعاء 14-11-2018
الوكيل الاخباري



نواب!!




أحد النواب حلف بأغلظ الأيمان أن الديموقراطية في الاردن أقوى من الموجودة في الولايات المتحدة.. ركزوا معي النائب ما مد لحافه على قد رجليه وقال: أقوى من ديموقراطية سيرلانكا أو جيبوتي أو بنجلادش بل الولايات المتحدة مرة واحدة! 
إن كان سعادة النائب يقصد بالأقوى أنه ليس لديهم ملوخية ناشفة فهو صادق.. لأن الملوخية تحتوي على كمية وفيرة من الفيتامينات والاملاح المعدنية وتسهل عملية الهضم.. نعم مجلسهم يسأل الوزراء ويستجوبهم ويحاسبهم وأي وزير هناك ليس غنيا بالفيتامينات ولا حتى بالأملاح المعدنية حتى يمدهم بالطاقة.. بينما نحن نسأل عن الملوخية والباميا والقنابيط الغنية بالفيتامينات والتي تمد الجسم بالحيوية والطاقة! 
نعم النائب لديهم ضعيف جدا فهو يتكلم فقط، لأن معظهم يعاني من ارتفاع السكري وأمراض ضغط الدم والتبول اللاإرادي، بينما شاهدنا قوة مجالسنا النيابية، حيث نصف أعضاء المجلس معهم الحزام الأسود والنصف الآخر أبطال ملاكمة.. ومعظم الجلسات النيابية في الأردن تفقد نصابها لأن كل نائب يقول للآخر: إذا أنك زلمة لا قيني برة.. بينما في الولايات المتحدة إذا ما نشبت مشاجرة داخل المجلس بين نائبين قد يكتفون بشتائم الأرحام او أن يقول له: سد بوزك، دون أن يتراشقوا بزجاجات الماء لأن معظمهم لديه مفاصل صناعية ولا قدرة لديهم على التحرك والجري حتى لا تفرط براغي المفصل.. أما نحن فإما أن يقوم بخنقه حتى يقطع نفسه، أو أن يلاحقه بسلاح رشاش في أروقة المجلس كما لو أنه يريد أن يصيد غزالا، أو أن يحشي المايكرفون بأنف زميله. نعم ديموقراطيتنا قوية جدا لدرجة أن المايكرفون خرج من الأذن اليسرى لأحد النواب أثناء إحدى المناقشات الحادة لقانون معدل لحماية البيئة! 
في الولايات المتحدة لا يوجد واسطات لتمرير القوانين، فقانون لحماية السناجب قد يستغرق وقتا طويلا من النقاشات وقد تنقرض السناجب ولم يقر القانون بعد، ولا يمكن أن تتم الموافقة على القانون إلا بعد أن تتم مشاورة كل السناجب وأنسبائهم وأقاربهم.. بينما نحن تم إقرار الموازنة العامة للدولة بعجزها ومديونيتها وهدرها في جلسة واحدة لم تستمر سوى عدة ساعات، مع العلم أن شراء باذنجان للمقدوس قد يحتاج الى أيام من البحث المتواصل والمشاورات. مجلسنا قوي جدا لأنه أقر الموازنة في ساعات دون أن ترعبه الأرقام.. بينما في الولايات المتحدة لا يمكن أن تقر الموازنة قبل حتى أن يتم بيان تكلفة شطف سجاد البيت الأبيض بالسيرف! 
جميع الحكومات التي طلبت الثقة من مجلس النواب حصلت عليها، جميع القوانين التي عرضت على مجلس النواب تمت الموافقة عليها، جميع الاسئلة والإستجوابات التي وجهها النواب تم تطنيشها، جميع المذكرات النيابية التي تطالب بطرح الثقة أو محاسبة الوزراء تم التصويت ضدها! 
ثم تأتي لتقول أن ديموقراطيتنا أقوى من ديموقراطية الولايات المتحدة، يا رجل ترامب لا يستطيع أن يصرف فاتورة برجر بعدة دولارات قبل موافقة النواب. وزير الخارجية الاميركي لا يستطيع أن يعرب عن قلقه إلا بعد مشاورة النواب، يا رجل حاملة الطائرات لا تستطيع أن تتحرك في المحيطات سنتمترا واحدا قبل أن يتم التباحث مع النواب، يا رجل كل الرؤساء والقادة الذين يزورون الولايات المتحدة لا يمكن الا أن يلتقوا أولا النواب. 
أما حكومتنا، فكثر خيرهم واشكرهم جزيل الشكر إذا أطلعوك على النشرة الجوية للمملكة!