الأربعاء 20-03-2019
الوكيل الاخباري



شاهد مختبرات "مايكروسوفت" السرية

5c863e1995a5978e6b8b45cb

 



يوجد عدد قليل من موظفي "مايكروسوفت" في قلب مجمع "ريدموند"، المبنى 87، الذي شهد ولادة كل جهاز تقني، بما في ذلك معدات سطح المكتب والأجهزة اللوحية ووحدات التحكم بـ "Xbox".


وحصل موقع "Dailymail.com" على لمحة نادرة عن داخل المختبرات، حيث يقوم مصنع صغير بإنتاج أجزاء النماذج الأولية ليلا ونهارا.

 

اظهار أخبار متعلقة


وتجري المختبرات داخل المبنى تجارب على عمال مايكروسوفت، لتحليل أصغر حركات الأيدي. وداخل أعماق المبنى، توجد غرف تعيد خلق ظروف الإضاءة والصوت، بما في ذلك الغرفة الأكثر هدوءا في العالم.

 


وأثناء جولة "Dailymail.com" عبر المبنى، اعترف كريس كوياوسكي، المصمم الرئيس لفريق أجهزة مايكروسوفت، قائلا: "لم أتمكن أبدا من تقديم جولة كهذه من قبل".


وأوضح جون موريس، من فريق تصميم العوامل البشرية في مايكروسوفت، أن المجموعة الواسعة من الاختبارات المعملية يديرها موظفو مايكروسوفت، لإنتاج سماعات الرأس والماوس ولوحات المفاتيح وغيرها من المنتجات.


ويجري استخدام التخطيط الدماغي وتتبع العين، لتحديد كيفية تأثير الربط بين أوضاع أجهزة الكمبيوتر المكتبية والأجهزة اللوحية، على عبء عمل الدماغ.


وتقوم الشركة بضخ حساسات صغيرة بحجم شعرة الإنسان في عضلات أيدي الموظفين، لضبط كيفية تحركهم أثناء العمل أو ممارسة الألعاب.

 

 

كما توجد غرفة تشبه الخيال العلمي بمقعد واحد، حيث يتم توجيه 36 كاميرا إلى المشاركين لالتقاط كل تحركاتهم، وأيضا غرفة إضاءة لإعادة ضبط إضاءة كل غرفة.


وتضمنت الجولة زيارة مختبر النماذج، وهو منطقة سرية حيث تقوم مايكروسوفت ببناء العشرات من النماذج الأولية للأدوات الجديدة، للسماح للمصممين بتعديلها.

 

وتوجد أيضا غرفة للرسم بالرش، وغرفة النسيج المستخدم في لوحة المفاتيح.

 

 

ويجري إرسال البيانات من المختبر إلى مصانع الإنتاج في الصين مباشرة، لبدء التصنيع.


ويحتوي المبنى أيضا على الغرفة الأكثر هدوءا على وجه الأرض، حيث تقوم شركة مايكروسوفت باختبار الأصوات التي تقوم بتشغيلها.