الإثنين 22-04-2019
الوكيل الاخباري



'فيسبوك' قد يضطر لإلغاء زر ”LIKE“ بسبب بريطانيا

66-50-768x432


تقدمت هيئة تنظيم البيانات في بريطانيا ”ICE“ بمشروع قانون جديد لتنظيم استخدام الشبكات الاجتماعية، لجعلها بيئة آمنة للاستخدام أمام المراهقين، ويأتي ضمن مواده حظر استخدام زر ”Like“ على الشبكات الاجتماعية، مثل ”فيسبوك“ و“إنستغرام”، من جانب المستخدمين الأقل من 18 عامًا.


ويرى مشروع القانون الجديد أن الضغط على زر ”لايك“ يسهل مهمة العمالقة مثل ”فيسبوك“ في جمع بيانات المستخدمين ومن بينهم المراهقون، ومعرفة تفضيلاتهم وبيانات حول حياتهم الشخصية، كي يقوموا بإظهار إعلانات أمامهم، ولكن ذلك دون أن يفهم صغار السن كل تلك العواقب المترتبة على ضغط زر اللايك.

 

 

اظهار أخبار متعلقة



ويتضمن القانون الجديد مواد تحاول حماية مختلف بيانات صغار السن، وتأمين وجودهم على الإنترنت والخدمات الإلكترونية، مثل غلق ميزة التتبع الجغرافي التلقائي للمستخدمين الصغار، وكذلك إعلامهم بعملية فتح تلك الميزة، وكذلك تطبيق أعلى معايير الأمان والسلامة الإلكترونية بشكل افتراضي على حساباتهم، إلى جانب إخبارهم في حال تفعيل أي نظام لتتبع استخدامهم لتلك الخدمات، مثل أنظمة الرقابة الأبوية التي يستخدمها أولياء أمورهم للإشراف على استخدامهم.


كما ينص المشروع الجديد على عدم استخدام مقدمي الخدمات والتطبيقات المختلفة لأساليب مخادعة سواء لفظيًا باستخدام ألفاظ تحمل أكثر من معنى وغير واضحة، أو بصريًا من خلال استخدام تصميم للأزرار التي تجعل صغار السن ينخدعون بالموافقة على طلبات تلك الخدمات بالحصول على أذونات إضافية لجمع المعلومات عنهم، أو كذلك إجرائيا من خلال إطالة الخطوات التي على المستخدم القيام بها، لكي يفعل بعض المزايا الأمنية التي تحمي خصوصيته، بحيث يتكاسل عن القيام بها، ما يضع أمانه الإلكتروني عندها في خطر.