الخميس 23-05-2019
الوكيل الاخباري



"ناسا" تستأنف دراسة عينات من تربة القمر وصلت الأرض قبل 50 عاما

5c87ab45d43750d2438b4573




يدرس الخبراء الأمريكيون لأول مرة جزءا من عينات تربة القمر التي أوصلها رواد الفضاء الأمريكيون من القمر إلى الأرض منذ 50 عاما، في إطار برنامج "أبولو" القمري.


ونقلت شركة "سي إن إن" التلفزيونية الأمريكية عن نائب مدير "ناسا" لشؤون الدراسات العلمية، توماس زوربوكن، أن "ناسا" بصدد تشكيل 9 فرق من الباحثين العلميين لدراسة تربة القمر. وقد وظفت لهذا الغرض 8 ملايين دولار.

 

اظهار أخبار متعلقة



وأضاف زوربوكن قائلا إن الجيل الجديد من العلماء سيستطيع من خلال دراسة تلك العينات فهم مراحل تطور القمر بصورة أفضل. وبذلك، سيتم خلق ظروف أفضل لتحقيق البعثات الفضائية إلى القمر والفضاء البعيد.


وأوضح أن المقصود بالأمر هو دراسة عينات تربة القمر بوزن 0.816 كيلوغرام، التي نقلها داخل حاويات محكمة الإغلاق إلى الأرض أفراد طاقم مركبة "أبولو-17" الذين حصلوا عليها بعد حفر التربة القمرية.


ولم تتعرض تلك العيانات أبدا لأثير الغلاف الجوي الأرضي، وحفظت طيلة 50 عاما في مركز ليندون جونسن للرحلات الفضائية في هيوستن بولاية تكساس.


يذكر أن نحو 382 كيلوغراما من شظايا الصخور والرمال والغبار القمري التابعة لـ 6 مناطق في القمر، جلبتها 6 بعثات فضائية إلى الأرض، بموجب برنامج "أبولو" الأمريكي في الفترة ما بين 1969 و1972.


أما المحطات القمرية السوفيتية غير المأهولة فأوصلت إلى الأرض 300 غرام من تربة القمر من 3 مناطق أخرى.