الأربعاء 21-11-2018
الوكيل الاخباري



هل سمعت عن البيتكوين التي حققت صعوداً كبيراً .. إذن كيف يمكنك شراء هذه العملة الرقمية؟



الوكيل الاخباري -  تعد "كوينبيز" أو Coinbase المنصة الأكثر شعبية لبيع وشراء العملة الرقمية. وتقدر قيمة هذه المنصة بنحو 1600 مليون دولار، مما جعل تطبيق كوينبيز يصبح الأكثر شعبية على متجر أبل.والبيتكوين أو bitcoin، هو أحد المصطلحات التي برزت بقوة في عام 2017، وأدى السباق المتسارع، الذي ميز تسعير هذه العملة الرقمية في الأسابيع الأخيرة (بلغت قيمتها يوم الإثنين 11 ديسمبر/كانون الأول 2017 حدود 14.600 يورو)، إلى إثارة اهتمام الكثيرين بها وغيرها من العملات الإلكترونية الأخرى التي ظهرت في الفترة الأخيرة بفضل المخترع ساتوشي ناكاموتو.ومن بين هذه العملات الصاعدة كما نشرت صحيفة El confidencial الإسبانية، الأثيريوم والليتكوين. لكن، يبقى السؤال: "كيف يمكن شراء البيتكوين؟".كيف أستطيع شراء عملة البيتكوين؟عمليّاً، تكون عملية التسجيل مماثلة لأي عملية تسجيل في تطبيق ما أو أي منصة إنترنت. وتتطلب هذه العملية أساساً إدخال بيانات، مثل الاسم والكنية، إلى جانب عنوان البريد الإلكتروني وكلمة المرور. وبمجرد الولوج، ستطلب منك المنصة إضافة رقم الهاتف الخاص بك والتحقق من ذلك عن طريق رمز يرِد على هاتفك الخاص. عموماً، تعد هذه العملية مسألة بسيطة وسهلة.بطبيعة الحال، بما أنها مسألة حساسة وتثير العديد من الشكوك، تطلب منصة كوينبيز من مستخدميها التعريف بأنفسهم عن طريق رقم بطاقة الهوية، أو جواز السفر أو رخصة القيادة. لكن، لا تكتفي المنصة بإدخال هذا الرقم ليكون الحساب جاهزاً. فمن خلال الرابط الذي تتلقاه في رسالة نصية قصيرة، يمكنك فتح كاميرا الهاتف المحمول والقيام بمسح ضوئي للواجهة الأمامية والخلفية للوثيقة. إلى جانب ذلك، يمكنك القيام بذلك من خلال كاميرا ويب الحاسوب.انطلاقاً من ذلك، ستصبح بقية المراحل بسيطة؛ نظراً إلى أنه يمكنك إدخال وسيلة الدفع (من المستحسن أن يكون حساباً جارياً إذا كنت تنوي إجراء استثمارات ضخمة، أو بطاقة ائتمان بالنسبة للاستثمارات الواردة). وفي نهاية المطاف، يمكنك البدء في عملية الشراء.الاشتراك ليس مجانياً 100% على الرغم من أن الاشتراك مجاني تماماً، فإن الخدمات التي تقدمها المنصة تكون مقابل مبلغ محدد؛ إذ تنتعش بفضل هذه السيولة. ومن ثم، سيكلفك تحويل البيتكوين، والأثيريوم أو ليتكوين إلى مبالغ نقدية، بدوره، 1% من المبلغ الإجمالي. بالإضافة إلى ذلك، إذا كانت المعاملة المالية أقل من 0.0001 بيتكوين، سيكون المستخدم مطالَباً بدفع مبلغ محدد لمنصة كوينبيز لتحويل الأموال.وتجدر الإشارة إلى أنه ينبغي للمستخدمين الأوروبيين دفع مبلغ قيمته 0.15 يورو ضريبة على عملية السحب، بالإضافة إلى مبلغ يقدر بنحو 30 يورو، يتم فرضه على كل عملية سحب.نبذة عن البيتكوينعموماً، هذا هو السؤال الذي بادر بطرحه الكثير من الأشخاص خلال الأيام القليلة الماضية، خاصة بعد أن لاحظوا تواتر الأخبار التي تتحدث عن مهندسين وأفراد متحمسين ومستثمرين تمكنوا من جمع ثروة، من خلال الوثوق بقوة هذه العملة والعمل على تعدينها منذ سنوات. في الواقع، تتلخص الإجابة عن هذا السؤال في "التعرف على منصة كوينبيز"، التي تتيح لأي شخص شراء البيتكوين أو أي عملة رقمية أخرى.في الفترة الأخيرة، وبعد أن حققت العملة الرقمية (البيتكوين) قفزات غير مسبوقة في سوق الأسهم، تتجاوز بضع مئات الدولارات، أصبح الكثيرون، يرغبون في الالتحاق بالركب لتعدين هذه العملة. في الوقت نفسه، تحمس البعض الآخر من أجل تحديد قيمة الاستثمار على مستوى عملات رقمية أخرى، على أمل أن تحقق قفزة نوعية.في الأثناء، تولد اهتمام مماثل تجاه محرك العملات الرقمية، الذي يتمثل أساساً في منصات مبادلات العملة الرقمية التي تسمح للكثيرين بالحصول عليها.فيما تحولت منصة كوينبيز إلى منصة مبادلات العملة الرقمية الأكثر تحميلاً على متجر أبل في الولايات المتحدة الأميركية، لتتفوق بذلك على تطبيقات أخرى تُعرف بوزنها، على غرار اليوتيوب وسناب شات.المنصة الأولى لبيع وشراء البيتكوينتحولت الشبكة، التي تبدو في الظاهر منصة بسيطة لبيع وشراء البيتكوين، في غضون دقائق، إلى استثمار ناجح تقدر قيمته بنحو 1600 مليون دولار، حسب بعض التقديرات التي أحالت إلى بلوغ قيمة هذا الاستثمار هذا الرقم في المستقبل.في واقع الأمر، تعد "كوينبيز" الشركة الأولى التي تحقق أرقاماً بهذا الحجم، في العالم بأسره، بفضل خدمات برزت تزامناً مع "الطفرة" التي حققتها هذه التكنولوجيا (البيتكوين). في هذه الحالة، يمكن إطلاق اسم "أحادي القرن" على هذه المنصة، التي تسمح ببيع وشراء البيتكوين.في شهر سبتمبر/أيلول الماضي، تمت إضافة عملات الأثيريوم وليتكوين إلى حزمة خدمات منصة كوينبيز، في حين أتاحت الشركة على ذمة محترفيها خطاً هاتفياً؛ للاستفسار بشأن مختلف العمليات.سجل المؤتمرُ الذي نظمته هذه الشركة الناشئة، مشاركةَ براين أرمسترونغ المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة كوينبيز. وتجدر الإشارة إلى أن مجلة "فورتشن" اختارت أرمسترونغ، الذي يبلغ من العمر 34 عاماً، ضمن أفضل الأشخاص في قائمة "40 تحت 40". وتحتوي هذه القائمة على أسماء أثرياء العالم، الذين تقدر ثرواتهم بالمليارات، مع العلم أن براين أرمسترونغ يحتل المرتبة العاشرة في هذه القائمة. ونجد بالمرتبة ذاتها، المليونير الروسي فيتاليك بوتيرين، البالغ من العمر 23 عاماً، والذي نأى بنفسه عن البيتكوين ليؤسس الأيثريوم، العملة الرقمية الخاصة به.أرمسترونغ ومذكرة التناقضفي حقيقة الأمر، لا يتشارك بوتيرين وأرمسترونغ الترتيب ذاته فقط؛ بل يتشاركان الرؤية عينها أيضاً. وعلى وجه الخصوص، يرى كلاهما أن الأيثريوم سيكون له مستقبل واعد، شأنه شأن التكنولوجيا التي تدعمه.يمكن اعتبار "كوينبيز"، المنصة التي ظهرت في عام 2012، عمود وأساس قطاع التعدين. وعلى الرغم من أن منصات أخرى كانت سبّاقة في مجال العملة الرقمية، فإن "كوينبيز" تفردت بشعبيتها على حساب باقي التكنولوجيات الأخرى. بغض النظر عن الازدواجية الغريبة التي تميز بها أرمسترونغ، فإن هذه المنصة بقية دون منازع.في واقع الأمر، تمكن المؤسس المشارك لمنصة كوينبيز من كسب ثروة طائلة بفضل البيتكوين. في المقابل، وبوقتنا الحالي، وكما أكد في إحدى المقابلات، يملك أرمسترونغ نسبة كبيرة من العملة الرقمية "الأيثريوم"، في حسابه الجاري، تفوق بقية العملات الرقمية.علاوة على ذلك، يبدو أن أرمسترونغ يثق بمستقبل هذا الخيار دون غيره. وإلى جانب هذا المعطى، تعزز توجهات المؤسس المشارك لمنصة كوينبيز ومخططاته ومشاريعه المهنية، العداوة التي تجمعه بمناصري ناكاموتو والمدافعين عنه."عززت توجهات المؤسس المشارك لمنصة كوينبيز ومخططاته ومشاريعه المهنية، انتقادات المدافعين عن ناكاموتو"عكس أي شخص منغمس في مثل هذه الأعمال التجارية، والذي قد تكون تحذيراته نادرة بشأن مدى تعقيد هذا العمل، تعددت الإنذارات من قِبل أرمسترونغ بشأن التقلبات التي يتسم بها هذا الاستثمار.وقد وردت آخر هذه التحذيرات من خلال البيان الصادر عن الشركة يوم السبت الماضي حول وجود مشاكل في منصة كوينبيز بسبب تدفق عدد كبير من المستعملين.وجاء في هذا البيان أن "العملات الرقمية متقلبة، كما أنه يمكن للأسعار أن ترتفع وتنخفض بين الفترة والأخرى". ويعود سبب ذلك إلى "حدود البيع" الذي تضعه المنصة لحماية حسابات وأصول المستعملين.ماذا تقدم منصة كوينبيز؟عموماً، تعد منصة كوينبيز بمثابة بوابة الدخول إلى عالم العملة المشفرة. وفيما يلي، يمكن التعرف على 3أنواع من هذه العملة؛ ألا وهي عملة البيتكوين، وعملة الأثيريوم، فضلاً عن عملة ليتسوان. باختصار، تعتبر "كوينبيز" المنصة التي تسمح لك بشراء وبيع هذه العملات.من الواضح أن هذه المنصة تسمح أيضاً بتخزين مختلف هذه العملات الرقمية، في حين توفر خيارين. من جهة أولى، نجد محفظة بيتكوين بالنسبة للأشخاص الذين لديهم كميات صغيرة من هذه العملات، والذين غالباً ما ينفقون منها. من جهة ثانية، نجد ما يسمى محفظة البيتكوين بالنسبة للكميات الكبيرة من العملة الرقمية، وهي عبارة عن صندوق آمن وموثوق به بالنسبة للأشخاص الذين لديهم تدفقات كبيرة من الأموال الرقمية.وتجدر الإشارة إلى أن إنشاء حساب على منصة كوينبيز يعد مهمة بسيطة للغاية، بالنسبة للأفراد. وفي هذه الحالة، إذا كنت ترغب في التسجيل على اعتبارك شركة لإدارة استثماراتك على هذه المنصة فلن تكون قادراً على القيام بذلك في الوقت الراهن. فعلى ما يبدو، فإن منصة كوينبيز قد اتخذت بعض التدابير قبل الطفرة التي شهدتها أعمالها في الأيام الأخيرة. في المقابل، تسمح منصة كوينبيز، فقط، بإنشاء حساب لفائدة أفراد معينين والمؤسسات العامة (إذا كنت واحداً من بين هؤلاء فعليك القيام بذلك من خلال منصة غداكس وليس على منصة كوينبيز).منصات أخرىعلى الرغم من أن منصة كوينبيز تعد الأكثر شعبية من بين شركات صرف العملات، فإن هناك خيارات أخرى لأولئك الذي يرغبون في استثمار أموالهم بعالم العملة المشفرة، على غرار:كسابو: وهي منصة تم إطلاقها منذ عام 2013، وتسمح بإجراء معاملات من خلال عملة البيتكوين الرقمية. من جانب آخر، يسمح هذا التطبيق بتحويل البيتكوين الخاص بك إلى أموال نقدية عن طريق أي نوع من أجهزة الصرف الآلي، من خلال بطاقة الفيزا. وإلى جانب توفيرها محفظة خاصة بها، تتيح هذه المنصة "صندوق ادخار" يسمح بتخزين هذه الأصول المالية.منصة كركن: تم إطلاقها في عام 2011، وتعد من أقدم المنصات في قطاع تداول العملات الرقمية. وتفرض هذه المنصة دفع قيمة مالية تتراوح بين 0.16 في المائة و0.26 في المائة عند شراء عملة البيتكوين.بيستامب: تعد أيضاً من أكثر المنصات التي لها وزنها في هذا القطاع، وتوفر من جهتها إمكانية شراء عملة البيتكوين سواء بالدولار أو اليورو.أصل هذه العملةبحسب " هاف بوست عربي" خلال العام 2009، أطلقت هذه العملة بواسطة ورقة بيضاء مكتوبة تحت اسم مستعار واتخذت شكلاً من أشكال الدفع الرقمي المحفوظ في شبكة مستقلة من أجهزة الكمبيوتر على شبكة الإنترنت، باستخدام التشفير للتحقق من المعاملات.ويقول مستعملو هذه العملة الأكثر وفاء أنها يمكن أن تحل محل البنوك وحتى العملات الأخرى الأكثر تقليدية.