الإثنين 26-07-2021
الوكيل الاخباري

أبو عبيدة : استهدافنا للقدس وتل أبيب وديمونا أسهل من شربة الماء

PrJHU


الوكيل الإخباري - أنس عشا - هنأ الناطق العسكري باسم كتائب القسام أبو عبيدة الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية بحلول عيد الفطر، والذي يعود ودماء الشهداء قد رسمت حدود فلسطين بالعطاء الذي لا حدود له  حسب وصفه.

اضافة اعلان

 

وأكد أبو عبيدة في كلمة تلفزيونية أن المعركة مستمرة منذ احتلال فلسطين، وأن الصراع الدائم هو على القدس التي تعد مفجرة لكل الثورات، وأن معركة سيف القدس تأتي استجابة لصراخات أهالي حي الشيخ جراح والمدينة المقدسة، وأن مراكمة السلاح والقوة للمقاومة كان لدعم الشعب الفلسطيني في الأراضي الفلسطينية التي تمثل جسدا واحدا .

 

وزف الناطق العسكري شهداء كتائب القسام في معركة سيف القدس، مؤكدا أن الألم لفقدانهم يأتي بقدر الفخر بتقديم كل غالي ورخيص في سبيل المقدسات وكرامة الشعب الذي إلتف حول أقصاه وأمته رغم معرفته بأن الثمن سيكون الأرواح والأبناء والأموال، فالشعب الفلسطيني يلتف لأجل عاصمته وحول مقاومته .

 

وتابع : " أمضوا يا أهلنا في ضفة الأحرار، وفي قدسنا وفي أراضي الـ "48" ، واعلموا اننا سنكون عند حسن ظنكم، نقاتل أمامكم ونسندكم من الخلف، سلاحنا سلاحكم ودمنا دمكم، شاهدتم بعضا مما أعددنا في السنوات الماضية، فنحن لم نقف ساعة لتجهيز دك العدو، وراء كل تكبيرة فرح بقصف العدو، جهد وتعب ودماء شهداء لسنين طويلة، ونطمئنكم لدينا المزيد مما سيرفع رؤوسكم".

 

ووجه رسالة للعدو : " نبشركم، لقد شاهد العالم ذلكم، يالكم من دولة مزعومة تستهدف الأطفال والنساء والشقق المدنية، وتستعرض بالنار والدمار، ولكن العالم شاهد قوتنا غير المسبوقة، رغم الفارق بالإمكانات إلا أننا وجهنا بعون الله ما عجزت الدول عنه، قصفنا للقدس وتل أبيب وديمونا وبقية المدن المحتلة، أسهل علينا من شربة الماء ".

 

واختتم حديثه : " لا خطوط حمراء ولا قواعد اشتباك، ضرباتنا ستكون حاضرة متى عدتم للعدوان، أيها الأغبياء امتلكتم الأسلحة المتطورة، ولم تفكوا الشيفرة الخاصة بنا، هل أوقفتم مقاومتنا يوما، وهل رأيتم طفلا خائفا، أعددنا لكم أصناف من الموت ستجعلكم تلعنون أنفسكم، وليس لكم منا إلا السيف والنار".