الخميس 21-03-2019
الوكيل الاخباري



إغراءات مالية ضخمة لدفع المستوطنين إلى الانتقال للأغوار

 



الوكيل الاخباري - أكد المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان أنه استكمالا للمخططات الاستيطانية التي يجرى تنفيذها بشكل متسارع بهدف تهويد غالبية الأراضي المصنفة (ج) تخطط حكومة نتنياهو لاستيعاب أعداد إضافية من المستوطنين، في منطقة الأغوار الفلسطينية المحتلة.وأوضح في تقريره الأسبوعي أنه تقدَّم إغراءات مالية ضخمة لتشجيع "الإسرائيليين" على الانتقال إلى مستوطنات الأغوار، وتحويل أموالٍ إلى المجالس الاستيطانية في المنطقة، من أجل توسيع المستوطنات، والبدء بحملة تسويق واسعة للمنازل لجذب المزيد من المستوطنين.وكشفت وسائل إعلام عبرية عن مخطط يشرف عليه، يوئاف جلنت، وزير الإسكان في حكومة نتنياهو، لدعم المستوطنات في الأغوار، لضمان سيطرة "إسرائيل" على الأغوار، والتي تشكل ربع مساحة الضفة الغربية وسلة فلسطين الغذائية، بالتزامن مع استعدادات إسرائيلية رسمية لتنظيم احتفالات واسعة في ذكرى احتلال الأغوار، بمشاركة كبار المسؤولين "الإسرائيليين" وعلى رأسهم بنيامين نتنياهو.وبموجب هذه الخطة ستحفَّز أي مستوطنة تبدي استعدادًا لاستيعاب عائلات جديدة، من خلال تخصيص ميزانيات وامتيازات وتسهيلات، على أن تمنَح الأفضلية للمستوطنات التي تزيل وتقلل من الشروط التي تحددها لاستيعاب عائلات جديدة.