الثلاثاء 13-11-2018
الوكيل الاخباري



الذكرى الأربعون على اغتيال أول ممثل لمنظمة التحرير الفلسطينية في بريطانيا




الوكيل الاخباري - تحل يوم غد الخميس، الذكرى الأربعين لاستشهاد المناضل سعيد الحمامي، أول ممثل لمنظمة التحرير الفلسطينية، وذلك في لندن.فقد اغتيل الحمامي يوم 4 كانون الثاني/يناير 1978 في مكتبه في لندن برصاصات أطلقها عليه شخص تمكن من الفرار، وأشير بإصبع الاتهام حينئذ لجهاز الموساد الإسرائيلي، بالنظر إلى طريقة تنفيذ العملية والجهة المستفيدة أساسا من هذه الجريمة.وولد هذا المناضل في يافا عام 1941، وانتقل مع أسرته إلى عمان عام 1948، حيث أتم دراسته الثانوية، ليلتحق بعدها بجامعة دمشق، ويتخرج منها مجازاً في الأدب الإنجليزي.وعمل في الصحافة والتدريس والتحق بحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" وتفرغ للعمل في الثورة الفلسطينية، وأصبح عضواً في المجلس الوطني الفلسطيني منذ دورته الخامسة 1969، ثم عين في عام 1972في مكتب الجامعة الغربية في لندن وممثلاً لمنظمة التحرير الفلسطينية فيها، وواصل العمل في هذا الموقع حتى جرى اغتياله في العاصمة البريطانية.