الأحد 24-03-2019
الوكيل الاخباري



تضييقات الاحتلال تعرقل حركة المواطنين في رام الله

 



الوكيل الاخباري - الوكيل الاخباري - أغلقت قوات الاحتلال، منذ ساعات الصباح الأولى لليوم الاثنين، حاجز عطارة للداخلين إلى رام الله، وأقامت حاجزاً آخر عند قرية عين سينيا، وأوقفت السيارات وفتشتها، ودققت في هويات الركاب.وأوضحت وسائل اعلام فلسطينية، أنه في الوقت الذي أغلقت فيه قوات الاحتلال حاجز عطارة للداخلين إلى رام الله، فإنها أوقفت السيارات الخارجة من رام الله، وفتّشت المركبات، ودقّقت في هويات الركاب، ما أدى إلى أزمة خانقة.وأكدت مصادر محلية، أن سلطات الاحتلال لا تزال تغلق حاجز بيت إيل شمال شرق رام الله منذ يوم الاثنين الماضي، كما لا تزال تغلق الشوارع المؤدية إلى بلدتي دير جرير وسلواد، وبالتالي أغلقت الطريق المؤدي إلى أريحا والأغوار، وإلى جنوب الضفة الغربية.وأفاد شهود عيان أن حاجز جبع يشهد أزمة مرورية، في أعقاب قيام جنود الاحتلال بإيقاف السيارات والتدقيق في هويات الركاب، كما يشهد حاجز قلنديا هو الاخر أزمة خانقة.يُشار إلى أن سلطات الاحتلال، تفرض منذ أسبوع عقاباً جماعياً على محافظة رام الله والبيرة، في أعقاب تنفيذ عمليتين الأولى في حاجز بيت إيل، استشهد خلالها الشرطي محمد تركمان، والثانية بالقرب من مستوطنة "عوفرا" شرق رام الله، واستشهد فيها معن أبو قرع.