الأحد 15-09-2019
الوكيل الاخباري



رواية جديدة وصادمة حول وفاة الفتاة إسراء غريب !

5d69777295a59780508b4606-768x405



الوكيل الاخباري

 

كشف محمد صافي، زوج شقيقة إسراء غريب الفتاة الفلسطينية، التي تحولت قضية وفاتها أو مقتلها إلى رأي عام في فلسطين، وعدد من الدول العربية، عن تفاصيل صادمة تتعلق بما جرى قبل مفارقتها الحياة.

وقال محمد صافي في تصريحات صحفية إن حالة إسراء كانت هستيرية من ضمن ذلك كانت تتلفظ بألفاظ لا تصدق والتسجيلات متوفرة، مشيرًا إلى أن المتوفاة كانت تتعرض لما أسماه لـ”جن عاشق” وظيفته تعطيل عملية الزواج.


وأضاف صافي أنه اتصل بالشاب محمد جواريش الذي كان من المفترض أن يكون خطيبها، لكي يقف بجانبها لأنها كانت بحاجة له، نافيًا أن تكون العائلة منعته من زيارتها، مشددًا على أن الشاب هو من رفض زيارة إسراء. موضحًا أن العائلة اتصلت بشيخ بسبب عدم قدرتها السيطرة على إسراء، وعندما آلت إليه تصرفاتها قام بقراءة القرآن الكريم عليها.


وتابع زوج شقيقة إسراء غريب بأن مجموعة من الفتيات قمن بنشر روايات كاذبة تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي لتصبح قضية رأي عام، ليس لها أساس من الصحة، وكان هدف تلك التسجيلات هو إثارة الفتنة، مؤكدًا أن الحالة التي كانت تمر بها إسراء تتكون من جانبين الأول هي القوة الجسدية عندها والقوة العقلية لديها، وذلك من خلال الإفادة التي أفادتها عند جهاز الشرطة المكونة من 7 صفحات تروي فيها ما حدث معها منذ سنوات، وتسرد القصص الغريبة عنها.

 

وأكمل صافي روايته مستندًا إلى تسجيلات بحوزة العائلة، أن إسراء كانت تتحدث عن مواضيع غريبة وأحداث ليست حقيقية، كادعائها بأن أشقاءها لا يغارون عليها، لافتًا إلى أن هناك كمًا هائلاً من المعلومات والمشاكل التي كانت تفتعلها الفتاة وتحدثت للجميع بهذه الطريقة من ضمنهم صديقاتها متخبطة بمواقفها تجاه أهلها، ويكشف عن أحد المواقف بأن إسراء قالت له إن ابنه سوف يفقد الحياة، مضيفًا أن من بين المواقف قيامها بخلع ملابسها وسط منزلها.


وبيّن أنه في يوم 8/8/2019 دخلت إسراء إلى غرفتها وأغلقت الباب عليها، في حين أن أهلها كانوا يحاولون أن يقنعوها بفتح الباب خوفًا من أن تؤذي نفسها، ما اضطر زوج شقيقتها لأن يخلع الباب بالقوة عليها متفاجئا بأنها قد رمت نفسها من شرفة المنزل أدى إلى تسبب مشاكل في العمود الفقري لديها.


وأشار إلى أن الذي دفع إسراء في البداية للقفز من شرفة غرفتها هو الجن، وقالت مرة أخرى إن الذي دفعها هو شقيقها، وأخيرا قالت إنها تريد أن تهرب إلى محمد الشاب الذي من المفترض أن يكون خطيبها.


وأكمل حديثه بأن إسراء كانت ترفض في بداية الأمر الذهاب للمستشفى وطلبت هي بنفسها أحد الشيوخ أن يأتي إلى المنزل ويقرأ عليها القرآن.


يذكر أن عدة روايات تم سردها في قضية وفاة إسراء غريب، منها قيام عائلتها بتعذيبها ثم قتلها بسبب خروجها مع شاب إلى أحد المطاعم كان قد تقدم لخطبتها، فوشت عنها ابنة عمها وأثارت عليها أشقاءها فتهجموا عليها بالضرب المبرح، ثم نقلت إلى المستشفى وبعد خروجها جاء شقيقها الآخر من كندا وضربها على رأسها ففارقت الحياة، أما الرواية الثانية فهي وفاة إسراء بجلطة دماغية لأنها “متلبسة” من الجن بحسب عائلتها.

 

المصدر: روتانا

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة