الإثنين 19-11-2018
الوكيل الاخباري



سرايا القدس تتوعد اسرائيل بتوسيع الرد " كمًا ونوعًا "

sana



أكد الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي سرايا القدس السبت، أن المقاومة تدرس توسيع دائرة الرد كمًا ونوعًا إذا استمر الاحتلال الإسرائيلي ببطشه وعدوانه على الشعب الفلسطيني.

وقالت السرايا في تصريح لها  إن "المقاومة تدرس توسيع دائرة الرد كمًا ونوعًا إذا استمر العدو ببطشه وعدوانه على شعبنا، وليعلم العدو أن المقاومة جاهزة لما هو أبعد".

وأكدت حركة الجهاد الإسلامي أنها قررت حركة الجهاد وبمسؤولية عالية حفاظا على المقاومة وموقفها التي انتزعته سابقا وأرست فيه معادلة واضحة أن القصف بالقصف والدم بالدم. قررت الرد على هذا السلوك وهذا العدوان.

وقالت الحركة في بيان صحفي لها  صباح اليوم السبت "وقد فعلت ذلك (ردت) بكل إرادة وتصميم ليفهم العدو أن المقاومة لن تقبل بمعادلات يفرضها العدو على قاعدة القتل من جانبه والصمت من جانبنا!!".

اظهار أخبار متعلقة

وأضافت "لكن العدو استمر طوال الليلة الماضية وصباح اليوم بالعدوان وقصف العديد من الأهداف والمواقع المدنية".

وشددت "وعليه تؤكد حركة الجهاد أنها ستلتزم بوقف إطلاق النار حال التزم به العدو. أما إذا استمرت عمليات القصف واستمر العدوان فإن المقاومة سترد على كل قصف بحجمه وقدره".

ولفتت الجهاد إلى أن الرد جاء بعد مواصلة الاحتلال استهداف المدنيين العزل في مسيرات العودة على مدار الأسابيع الماضية وقتلهم بدم بارد، واستمراره بذلك رغم الجهود المصرية التي بذلت في الأيام الأخيرة".

وأردفت "واصل العدو بالأمس سياسة القتل والعدوان حيث استهدف وقتل بدم بارد سبعة شهداء ( 5 في غزة و 2 بالضفة) من المدنيين العزل ، وأصاب أكثر من 200 آخرين ، تعمد اصابتهم إصابات حرجة وبليغة. وحيث أن الحركة وقوى المقاومة قد حذرت على مدى الأسابيع الماضية من استمرار العدو في عمليات القتل والاستهداف الممنهج للمواطنين العزل".

واستشهد 5 مواطنين وأصيب 232 خلال قمع قوات الاحتلال لمسيرات العودة السلمية أمس على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة، فيما شنت طائرات إسرائيلية الليلة سلسلة غارات على مواقع للمقاومة في مناطق متفرقة بالقطاع.