الخميس 21-02-2019
الوكيل الاخباري



مباحث غزة تكشف تفاصيل جريمة قتل أب لابنته

مسرح-الجريمة-390x220

 



كشف جهاز المباحث العامة التابع لحركة حماس في غزة، تفاصيل حادثة مقتل المواطنة الفلسطينية (ف. م)، على يد أبيها؛ بسبب خلافات عائلية، داخل منزلها في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.


جاء ذلك، بعد الحديث عن إصابة فتاة فلسطينية بإطلاق رصاصة عليها، عن طريق الخطأ من قبل أخيها؛ ما أدى إلى مقتلها على الفور.


وفي تفاصيل الحادثة، قال مدير المباحث العامة بمدينة دير البلح وسط القطاع، حسن مطر: “إن المواطنة تلقت رصاصة في الرأس؛ مما أدى لوفاتها على الفور، حيث وصلت لمستشفى شهداء الأقصى جثة هامدة”.


وأكد مطر في بيان صحفي: “أن المباحث والأدلة الجنائية توجهت لمسرح الجريمة فور تلقيها بلاغًا بوقوع الحادثة، وفتحت تحقيقًا؛ للوقوف على ملابسات الجريمة”، مضيفًا: ” أن المباحث العامة جمعت المعلومات ودونت الإفادات الأولية من أفراد العائلة”.

ووفقًا لبيان المباحث، ” حاول شقيق المجني عليها خداع طواقم المباحث العامة بادعائه أن رصاصة خرجت منه بالخطأ أثناء تنظيفه للسلاح”.


وتابع مطر: ” بعد التحقيق الأولي مع المذكور، اعترف بارتكابه الجريمة بالاشتراك مع والده قصدًا، وعليه تم إلقاء القبض على والد الفتاة المغدورة، والذي اعترف بالواقعة بالتفصيل، حيث تم التحرز على أداة الجريمة وهو مسدس”.

 

وحول دافع الجريمة قال مطر، إن الدافع هو خلافات عائلية، وإن والدها استخدم مسدسًا، وقام بإطلاق النار مباشرة على رأسها، وادعى أن الرصاصة خرجت من شقيقها بالخطأ.


وأكد مطر أنه، تم توقيف والد الفتاة وشقيقها على ذمة القضية وتحويلهم لمفتش التحقيق؛ لاستكمال الإجراءات القانونية بحقهم.


وقتلت الفتاة (ف.أ.م) (22 عامًا)، في 19 الشهر الجاري، بعد إصابتها بطلق ناري بالرأس، قيل إنه بالخطأ، خلال عبث أخيها بالسلاح داخل المنزل.