الإثنين 10-12-2018
الوكيل الاخباري



مظاهرة حاشدة برام الله للمطالبة باستعادة الوحدة



الوكيل الاخباري - طالب المشاركون في مسيرة حاشدة نظمت ظهر السبت في رام الله بانهاء صفحة الانقسام بشكل نهائي وتحقيق المصالحة الوطنية التي تعيد توحيد النظام السياسي الفلسطيني لمواجهة مخططات الاحتلال واهدافه المعلنة بتصفية القضية الوطنية ومنع اي امكانية لقيام دولة مستقلة ذات سيادة وعاصمتها القدس.وحملت المسيرة التي انطلقت من ميدان المنارة وسط رام الله وسط هتافات المئات من المواطنين الداعية لانهاء الانقسام فورا، وانجاز الاتفاق على مختلف القضايا العالقة، وطالب المشاركون عبر مذكرة قام علي عامر منسق "وطنيون لانهاء الانقسام" بقراءتها بتشكل حكومة وحدة وطنية تستطيع النهوض بمقدرات شعبنا، والتوافق على انتخابات تشريعية ورئاسية وللمجلس الوطني حيثما امكن وفق سقف زمني محدد بمشاركة الجميع لاقرار استراتجية وطنية جديدة تمكن شعبنا من مجابهة التحديات الاقليمية والدولية، والشروع في حوار وطني شامل بمشاركة الجميع قوى ومؤسسات وحركات نسوية وشابية ونقابية لتقيم التجربة السابقة، واجراء مراجعة جدية، والعمل على استئناف لقاءات اللجنة التحضيرية التي انعقدت في بيروت بما يضمن عقد دورة جديدة للمجلس الوطني بمشاركة الجميع في اطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني في كل اماكن توجده، وعلى اساس مبدأ التمثيل النسبي الكامل ووفق قانون عصري يضمن التعددية، وتصان فيه الحريات العامة المكفولة بالقانون.ويأتي تنظيم الفعالية عشية اللقاء المرتقب في العاصمة المصرية خلال الايام القليلة المقبلة بمشاركة جميع القوى الفلسطينية استكمالا للجهود المصرية التي بدأت قبل عدة اسابيع، واعلنت على اثرها حركة حماس حل اللجنة الادارية وتم بعدها الاعلان من القاهرة عن اتفاق لمعالجة العديد من الملفات العالقة بما فيها المعابر، والموظفين، وتسليم حكومة الوفاق وبسط صلاحياتها في قطاع غزة، على ان تستكمل بلقاء وطني يضم جميع القوى، وجهت جمهورية مصر الدعوة للفصائل لحضوره، وجرى تنظيم فعالية في قطاع قطاع غزة بالتزامن تاكيدا على وحدة الموقف.وقد وقع على المذكرة الموجه للقاء القاهرة الجبهة الشعبية، الجبهة الديمقراطية، حزب الشعب الفلسطيني، الاتحاد الديمقراطي فدا، المبادرة الوطنية، الاجهاد الاسلامي، الصاعقة، القيادة العامة، شبكة المنظمات الاهلية، وطنيون لانهاء الانقسام، الهيئة العليا لشؤون العشائر، طاقم شؤون المراة، المجلس الوطني الشبابي الفلسطيني، جمعية المرأة العاملة للتنمية، الاتحاد العام للهيئات الشبابية، والحراك الشبابي، منتدى الطلبة.