الخميس 25-04-2019
الوكيل الاخباري



62 حالة اعتقال لمواطنين من غزة منذ بداية العام



الوكيل الاخباري - رصد مركز أسرى فلسطين للدراسات 62 حالة اعتقال لفلسطينيين من قطاع غزة على أيدي قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال النصف الأول من العام الحالي.وقال المركز في تقرير تلقت وكالة "صفا" نسخة عنه الأربعاء، إن الاعتقالات التي جرت على معبر بيت حانون "ايرز" طالت التجار، والمرضى والمرافقين والنساء والطلاب كذلك طالت عاملين في مؤسسات دولية، بينما الاعتقالات من خلال البحر طالت العشرات من الصيادين، اضافة إلى اعتقال عدد من الاطفال والفتية الذين يقتربون من السلك الفاصل لصيد العصافير أو التسلل للعمل داخل الأراضي المحتلة.وأوضح الناطق الإعلامي للمركز رياض الأشقر، أن حوالى 40% من حالات الاعتقال خلال الستة شهور الماضية كانت لصيادين فلسطينيين من القطاع كانوا يمارسون عملهم في صيد الأسماك مقابل شواطئ القطاع، بعد مصادرة مراكبهم والتحقيق معهم في ميناء اسدود واطلاق سراح الغالبية العظمى منهم.وبيّن أن حالات الاعتقال بين الصيادين وصلت إلى (24) حالة، واستشهد أحدهم وهو الصياد محمد ماجد بكر بعد اطلاق النار عليه واعتقاله. ولفت الأشقر إلى أن العالم الحالي تميز بتوقيف واعتقال النساء الفلسطينيات من غزة على معبر بيت حانون حيث رصد المركز 4 حالات اعتقال لنساء وهن المواطنة نعمه عبد القادر الجورانى 52 عام من رفح خلال عودتها من رحلة علاج مع ابن شقيقها المريض في الضفة الغربية، وأطلق سراحها بعد اسبوعين من الاعتقال، و حنين أبو ريدة خلال توجهها لزياره زوجها الأسير إياد أبو ريده، ومنعتها من زيارته واطلقت سراحها بعد ساعات.كذلك اعتقل الاحتلال الشقيقتين باسمة وابتسام عيد عطا الله" خلال توجه إحداهن للعلاج من مرض السرطان في مستشفيات الضفة، وادعى أنهما كانا يحملان مواداً متفجرة لنقلها إلى الضفة المحتلة، وقد اطلق سراح ابتسام المريضة بالسرطان بعد ساعات من التحقيق، وابقى على اعتقال شقيقتها.وأفاد الأشقر أن المركز رصد خلال النصف الأول من العام (14) حالة اعتقال لمواطنين على معبر ايرز/بيت حانون، من بينهم محمد مرتجى، وهو منسق مؤسسة تيكا التركية في غزة، والتاجرين مدحت كرم، وحازم طومان بعد توقيفهم والتحقيق معهم، اضافة للشاب عمر نزار ابو أسد" 25 عاما، خلال مرافقته لوالدته المريضة المتجهة للعلاج في الضفة، ومجدى أبو طه من مدينة رفح، خلال توجهه لمقابلة في السفارة الأميركية بالقدس. وذكر الأشقر أن الاحتلال لا يزال يواصل اعتقال المواطنين الذين يقتربون من الحدود الشرقية للقطاع، أو الذين يحاولون التسلل عبر الحدود بغرض العمل داخل الأراضي المحتلة، حيث وصلت حالات الاعتقال قرب الحدود منذ بداية العام لـ ( 24) حالة من بينهم عدة فتيان لا تتجاوز أعمارهم الثامنة عشر.