الإثنين 21-10-2019
الوكيل الاخباري



الطرفان مسؤولان عن عودة العملية التعليمية

البدور يُحذّر عبر ' برنامج الوكيل' من دخول الإضراب الأسبوع الرابع- فيديو

2a578999-e4aa-40b8-ad70-f1758d224d2c (1)



الوكيل الإخباري -جلنار الراميني - استكمالا لمتابعة إضراب المعلمين، والذي دخل أسبوعه الثالث ، تحدّث الإعلامي محمد الوكيل مع رئيس لجنة التربية والتعليم والثقافة النيابية الدكتور إبراهيم البدور ، للوقوف على الأمر، نتيجة لتساؤلات المواطنين .

وبين النائب البدور ، لـ"برنامج الوكيل" ، صباح اليوم الأربعاء ، والذي يُبثّ عبر أثير إذاعة القوات المُسلّحة الأردنية "راديو هلا" ، أن المصلحة العامة تقتضي أن يتم حل الأمر بشكل جذري ، بعيدا عن التعنّت في اتخاذ المواقف.

وقال " الكل يريد حلا ، ويجب ، أن تتحلّى وزارة التربية والتعليم بالوسطيّة، وأن تتصف نقابة المعلمين بـ"الليونة" ، للوصول إلى نقطة توافق ، فالكل ضحية الإضراب" ، مُحذّرا من خطورة دخول الإضراب في أسبوعه الرابع ، وزاد " لا مُستجدات في هذا الشأن ، ويجب على الطرفين، أن يتلاقيا في إيجاد حلول ، شأنها إعادة العملية التعليمية إلى مجاريها".

العلاوة تُرهق الدولة
وتطرّق البدور ومن خلال الأرقام ، إلى أن "علاوة الـ(50%) التي يطالب بها المعلمون ستُكلّف خزينة الدولة زهاء (112) مليون دينار ، وهذا يعني أن ما يقارب (600) ألف موظف في القطاع العام قد يطالب بعلاوة ، ما يعني تكلفة (780) مليون دينار".

وتمنّى ، أن يتم "فكّ الإضراب" خلال الأيام القليلة القادمة ، من منطلق أن الوطن هو الخاسر الأكبر ، وأوضح "أنه حاول أن يقرّب وجهات النظر بين الطرفين، مرارا ، لكن دون جدوى ، مُناشدا بأهمية العدول عن الإضراب ، وتابع " دخلنا مرحلة خسارة للجميع ".

 

تفاؤل محدود
 وعن مدى تفاؤله بشأن عودة الطلبة إلى مدارسهم الأسبوع القادم، وفق سؤالٍ وجهه الإعلامي محمد الوكيل للنائب البدور ، ردّ الأخير " أتمنى ذلك ، وإن شاء الله خير"، وإذا دخلنا الأسبوع الرابع يصعب التعويض فيما يتعلق بحصص الطلبة ، ومن الصعب ذلك، ولكن ما نتمناه أن يكون هنالك حلا من قبل الأطراف جميعها ، وفيما بعد سيتم إيجاد طريقة لتعويض الطلبة " .

وزاد " الجميع خسران، ويكفي ما علينا من ضغوط".


ويبدو من ردّ النائب أن مصير الإضراب ما زال مُبهما – حتى كتابة الخبر- .