السبت 27-02-2021

نحو مليوني أردني يستخدم التطبيق

السلايطة للوكيل : استثناء مناطق وأماكن من تنبيهات أمان - فيديو

امان


الوكيل الإخباري -جلنار الراميني -أكد، أحد مؤسسي مبادرة تطبيق أمان،  المهندس بشير السلايطة ، للإعلامي محمد الوكيـل ، أن التطبيق ، يساهم في الكشف عن نحو (318) إصابة بفيروس كورونا يوميا، الأسبوع الماضي .

اضافة اعلان
 

ولفت السلايطة ، الإثنين ، في حديثه لـ"برنامج الوكيل" ، والذي يُبثّ عبر أثير إذاعة القوات المسلحة الأردنية "راديو هلا"، أن الكثير من مستخدمي التطبيق ، اكتشفوا مخالطتهم لمصابين من خلال تنبيهات أمــان.

 

وأوضح ، أنه يتم الاعتماد على البيانات الخاصة بالمصابين ، لاتخاذ القرار السليم ، منوّها أنه يتم تزويد الجهات المعنية بها ، من أجل الكشف عن المخالطين ، مؤكدا إلى أن أتممة الإجراءات ، وإنشاء قاعدة بيانات مركزية ، ستساهم في تحسين عمل التطبيق ، بشكل واضح.

 

هامش خطأ في التطبيق 

"هنالك هامش خطأ في التنبيهات ، ويتمثّل ذلك بآلية إظهار الإشعار ، وهذا الأمر لا يعني الخطأ في عمل التطبيق، حيث أن كل 5 تنبيهات يوجد من بينها تنبيه واحد غير صحيح  "، وفق السلايطة.

 

وعن عدد الأردنيين الذين يستخدمون "تطبيق أمان" ، فقد أشار ، إلى أن عددهم وصل نحو مليوني و(200) ألف أردني ، وأكد أن (28%) من مصابي كورونا اتضح استخدامهم للتطبيــق.

 

وبيّن السلايطة ، أن العديد من الأمور التقنيّــة تساهم في عدم وصول تنبيهات للعديد من المخالطين، مشيرا أنه تم منع الآلاف من الإصابات من خلال الإشعارات .

 

وفي ردّ على سؤال للإعلامي الوكيل ، حول مدى تفعيل التطبيق ، عقب الإعلان عن الأرقام الرسميّة ، فقد أجاب ، أنه يتم ارسال اشعارات لمخالطي المصاب ، اعتمادا على البيانات المتوفّــرة في وزارة الصحة للمصابين.

 

وكشف السلايطة ، النقاب عن استثناء مناطق وأماكن معينة ، من وصول الإشعارات لها ، تتمثّــل في بعض المستشفيات ، والعديد من أماكن الفحص ، وبعض المختبرات ، تحسّبا من الإرباك ، وقال " من الطبيعي أن يكون هنالك مصابين في تلك الأماكن ، ما يعني وجود مخالطين ، وكثرة التنبيهات للكوادر الطبية ، والتمريضية ، تسبب إرباكهم ".

 

وزاد " التطبيق يعمل بشكل جيّد ، في العديد من المحافظات ، ما يعني الحدّ من انتشار كورونا ".

 

ودعا السلايطة مصابي الفيروس الذين يقومون بعزل أنفسهم منزليا، دون اللجوء إلى وزارة الصحة ، بالتواصل عبر صفحة خاصة على "الفيسبوك" ، في سبيل الكشف عن مخالطيه .

 

يُذكر ، أن القائمين والمطورين لتطبيق أمان ،من الشباب الاردنيين المتطوّعين حيث لا يتقاضون أي مبالغ مالية لقاء عملهم ، من منطلق المسؤولية المجتمعية ، من أجل الحفاظ على الوطن والمواطن .