الخميس 17-01-2019
الوكيل الاخباري



الوكيل يؤازر النشامى من قلب الإمارات و يكشف الحقيقة الكاملة لقضية تذاكر مباراة سوريا

29541152_2484133341618537_7758800888865732596_n


في إطار حملته التي أطلقها لدعم و مؤازرة منتخب النشامى، أجرى فريق برنامج الوكيل، مقابلة مع الزميل الإعلامي لطفي الزعبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، ليقف على الحقيقة الكاملة لنفاذ تذاكر مواجهة النشامى و شقيقه السوري غداً الخميس ضمن الجولة الثانية للمجموعة الثانية لكأس اسيا 2019 التي تحتضنها الإمارات، بعد أن استحوذت السفارة السورية على نسبة مايقارب للـ90% من التذاكر، و لم يتبقى سوى الفتات لعشاق منتخبنا الوطني.

 

اظهار أخبار متعلقة


و في نفس السياق أكد الزعبي في حواره عبر المباشر مع الزميل محمد الوكيل، أن الاتحاد الأردني قصر في خدمة الجماهير الأردنية و لم يكن فعالاً عندما طُرحت المشكلة و اكتفى ببيانٍ استنكاري يخرجه من المسؤولية و يحملها للجماهير التي لم تشتري التذاكر من الأصل و لم تكن تفكر في دعم المنتخب إلا بعد أن تفوق على استراليا.


و أضاف الزعبي، وجهت رسالة للشيخ سلمان ال خليفة رئيس البيت الاسيوي لكرة القدم، و رئيس اللجنة المنظمة اللواء محمد خلفان الرميثي و لم يكن هناك رد حتى الان، أتمنى أن يكون هناك حل من اللجنة المنظمة أو الاتحاد الاسيوي و نجد (أماكن) لبيع التذاكر غدا، حتى يتضاعف عدد الجماهير الأردنية و تجاري نظيرتها السورية و لو بالربع.

 

 

و طالب الزعبي بمبدأ تكافؤ الفرص في سباق التذاكر، و هو الأمر الذي سبقت إليه سفارة سورية التي خصصت كما يؤكد الزعبي، مبلغاً مالياً كبيراً للحصول على التذاكر، لغايةً في نفس يعقوب قد تكون (سياسية) أكبر منها رياضية، بعكس سفارتنا في الإمارات التي ليس لديها مخصصات لذلك.


و ختم الزعبي حديثه متمنياً أن يقدم النشامى المأمول، و يفرحوا  الجماهير الأردنية، كما فعلوا أمام أستراليا فالصعب مضى و بقي الأقل صعوبة، رغم أن سوريا و فلسطين فنياً أقوى من النشامى على الورق.


بدوره قدم الزميل محمد الوكيل شكره الكبير للزعبي، مؤكداً أن حلقة برنامج الوكيل، التي تُبث كل خميس عبر راديو هلا (إذاعة القوات المسلحة) معنونةً بـالـ (صهللة) ستخصص للنشامى و إلى النشامى، حتى لو كان الأمر يتطلب شراء تذاكر و البث المباشر من قلب المشجعين.