الوكيل الإخبارى

 
 
الخميس 20-09-2018
09:23 ص بتوقيت عمّان
الوكيل الإخبارى

"برنامج الوكيل" .. أصوات "مهمومة" من الطفيلة ومسؤولون يتعهّدون

الوكيل الاخباري - جلنار الراميني - كانت حلقة "برنامج الوكيل" اليوم الأحد ، حُبلى بمشاكل وقضايا مواطنين من محافظة الطفيلة ،نتيجة لما يعانونه ، من ترد في الخدمات، وواقع مرير يلمسونه بشكل يومي - حيث كانت حلقة اليوم عن مشاكل محافظة الطفيلة - .الإعلامي محمد الوكيل وعبر إذاعة "هلا أف. أم" استمع للرسائل الصوتية التي كانت تصل بكثافة إلى البرنامج ، بصوت أهالي الطفيلة من مختلف المناطق والقرى ، وقد برزت المعاناة ، في البنية التحتية للطرقات ،الإنارة، والمراكز الصحية التي تفتقر للخدمات الطبية الشاملة.وخلال رصد البرنامج ، فقد تم ملاحظة أن شوارع عديدة ، تعاني المطبات والحفر العميقة ، وترد في البنية التحتية ، ما يؤثر على المركبات ، خاصة في موسم الشتاء، ويربك السائقين .كما وتم التطرّق إلى مشكلة الإنارة ، خاصة عند مدخل محافظة الطفيلة ، وشوارع أخرى تفتقر لها ، ما يؤدي إلى حدوث كوارث مرورية ، في ظل مطالبات عديدة للجهات المعنية للوقوف عند هذا الأمر.وكانت ملاحظات عدة تلقّاها الوكيل على "الهواء" ، بشأن المركز الصحي الشامل في لواء بصيرا ،لافتقاره لكوادر طبية ، ونقص حاد في الخدمات ، الأمر الذي يُكلف مراجعيه العناء ، والوقت ، بالرغم من الحاجة المُلحة للعلاج ، إلا أن كثيرين يتم إرجاء علاجهم ، نتيجة لنقص الأطباء ، خاصة أطباء الاسنان."الطريق الملوكي" و"عفرا" لهما نصيب الأسدكما وتم التحدّث عن مشكلة "الطريق الملوكي" في عين البيضا، حيث يشهد حركة سير كثيفة ووجود منعطف تشوبه الخطورة الكبيرة ، ويهدد أرواح المشاة ، وسائقين يستخدمونه.وبين مواطنون أن الطريق يعتبر مدخلا حيويا ، ويتضمن مناطق سياحية ودينية وعلمية يرتادها السياح من مختلف أنحاء العالم ، منوهين ، أنه من الأجدر أن يتم متابعة مشكلة هذا الطريق ، علما أنه تم إعادة تأهيله في وقت سابق، إلا أنه ما زال بحاجة للنظر فيه من جديد.واستطرد الوكيل الحديث بشأن "حمامات عفرا المعدنية" ، حيث كان لها نصيب الأسد ، في البرنامج، باعتبارها منطقة سياحية من الدرجة الأولى ، مُشددا ،على ضرورة تحسين مستوى الخدمات المقدمة ، خاصة "الشاليهات" ، فهي مقصد لآلاف الزوار، ما يتطلب خدمة سياحية رائدة ومتميزة ."مرضى السرطان" في الأولوياتمواطنون ، تحدثوا عن عديد من القضايا ، منها مشكلة الكلاب الضالة المنتشرة في منطقة "العيص" ، والأسعار "غير المحددة" لصالونات الحلاقة ، عدا عن مشكلة سائقي وسائل النقل العمومي ، المتمثلة بتهديد أرزاقهم نتيجة لوجود مركبات خاصة تعمل من خلال التطبيقات الذكية ، بحسب سائقين.ولم يغفل الإعلامي الوكيل الحديث عن معاناة مرضى السرطان ، حيث عدم توفر مستشفى خاص يٌعنى بمعالجتهم في محافظة الطفيلة، ما يسبب لهم عناء في الجهد ، وتكلفتهم ، مطالبا المعنيين بالعمل على اتخاذ ما يعينهم على مرضهم.ولم يقف الأمر ، في حلقة بثّت معاناة مواطنين من الطفيلة، فقد تم التواصل مع مسؤولين معنيين بالمحافظة ، لإبراز المشاكل التي تم بثّها عبر "برنامج الوكيل" ، حيث أبدوا تجاوبهم حيال ما تم عرضه لهم ، متعهّدين بالوقوف على أهم ما ورد في البرنامج وهم ،رئيس بلدية الطفيلة عودة السوالقة، ومدير أشغال محافظة الطفيلة بدر الكساسبة ، مدير مديرية صحة الطفيلة حمد الربيحات ، عدا عن مدير مديرية سياحة موقع حمامات عفرا المعدنية في مديرية السياحة بالطفيلة خلود الجرابعة.

 


ad