الإثنين 18-11-2019
الوكيل الاخباري



عدم مطابقتها للشروط

بيع مياه ملوثة و مدير صحة الزرقاء للوكيل : تغيّر في نوعيتها - فيديو

1e94666a-9323-41d0-a0c9-76f2fd1b8449



الوكيل الإخباري - جلنار الراميني - على ضوء إغلاق كوادر قسم صحة البيئة والغذاء في مديرية الشؤون الصحية في الزرقاء ثلاث محطات لتحلية المياه بسبب تغير في نوعية المياه، أول أمس الإثنين ، فقد تمّ إلقاء الضوء على ذلك ، من خلال "برنامج الوكيل" ، والذي يُبثّ عبر أثير إذاعة القوات المُسلّحة الأردنية "راديو هلا".


لمشاهدة المادة : إغلاق 3 محطات تحلية مياه بالزرقاء

وأكد من جهته ، مدير الشؤون الصحية في محافظة الزرقاء، الدكتور ضيف الله الحسبان، صباح اليوم الأربعاء ، للإعلامي محمد الوكيل ، أن نتائج الفحوصات المخبريّة للعيّنات التي تم أخذها من المحطات أثبتت وجود تغيّر في نوعية المياه.

 

وقال " بعد فحص المياه ، تبيّن عدم مطابقتها للمعايير والاشتراطات الصحية اللازمة، حيث تمّ تحويل مالكيها إلى النائب العام لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

 

تكلفة عالية 
وأشار ، إلى أن عمليّة فحص المياه ، تُكلّف مديرية صحة الزرقاء ، وتابع " لا يهمّنا التكلفة ، ولا نبخل على المواطن بالفحوصات، ويقع على عاتقنا الرقابة على محطات التحلية ، حيث أن الكثافة السكانية العالية في محافظة الزرقاء تزيد من المسؤولية " .

 

وزاد الحسبان " لن يتم إعادة فتح تلك المحطات، التي تختص إحداها بتصنيع كاسات المياه، الا بعد تصويب أوضاعها بما يتناسب مع المعايير والاشتراطات اللازمة الواردة في قانون الصحة العامة ".

 

وأوضح ، إلى أنه سيتم إغلاق (7) محطات لتحليّة المياه، اليوم الأربعاء ، نتيجة للمخالفات الصحيّة ، وزاد " يجدر أن تكون المياه مُعقّمة وخالية من الشوائب ".

 

وفي ذات السياق ، بيّن مدير مديرية المناطق في المؤسسة العامة للغذاء والدواء، موسى العبادي،أنه تم حصر صلاحيات المؤسسة ، بحيث يقتصر دورها على على فحص المواد الملامسة للغذاء ، كالعبوات ، الخزانات ، والقوارير.

 

وتابع " نحرص على أن تكون المواد المُلامسة للغذاء ، آمنة على صحة المواطنين، من خلال متابعة المصانع ، المعنية بتصنيعها.

 

وفيما يتعلق بفحص المياه ، قال "يقع على عاتق وزارة الصحة فحص المياه ، لبيعها للمواطنين ".

 

ووجه العبادي، عبر " برنامج الوكيل"، رسالة لأصحاب الصهاريج "، مفادها عدم تعبئة المياه ليلا ، تحسبا من مياه غير صالحة للشرب. 

 

مواطنون مستاؤون

جاء ذلك ، نتيجة لرسائل صوتية ، يظهر من خلالها عدم ثقة المواطن الأردني ببعض محطات التحليّة ، نتيجة لإغلاق العديد منها في الآونة الأخيرة .

 

وطالبوا ، بإجراءات مُشددة شأنها ، توفير مياه صالحة للشرب ، واتخاذ عقوبات رادعة بحقّ المخالفين .