الأربعاء 12-12-2018
الوكيل الاخباري



حتى "الكستناء" لم تسلم من الديدان وجشع التجار .. والزراعة توضح

lazezh_c014f4d9c7


وصلت العديد من الشكاوي والملاحظات حول رداءة نوعية الكستناء المستوردة والتي تباع بالسوق المحلي ، وبسعر مرتفع قد يكون في اغلبه اعلى من ثمن سعر الكيلو الواحد للحوم. 

 

وبين المواطنون خلال حديثهم لبرنامج الوكيل والذي يبث عبر اذاعة القوات المسلحة الاردنية " راديو هلا " ، اليوم الثلاثاء، ان سعر الكستناء قد وصل الى 6 دنانير للكيلو الواحد ، وليس لها اي جودة وغير سليمة ، موضحين اما ان تكون مليئة بالديدان او فارغة او ان طعمها يكون في غالبها يسوده المرار ،وغير صالحة للإستهلاك البشري .

 

و تعليقاً على الموضوع قال مدير التسويق والتجارة الخارجية بوزارة الزراعة  الدكتور ايمن السلطي لبرنامج الوكيل ان فرق و لجان المتابعة في الوزارة وبكافة مديرياتها في مناطق ومحافظات المملكة تتابع وبشكل يومي الرقابة على جميع بضائع الخضار والفواكه التي تباع للمواطنين .

 

 

اظهار أخبار متعلقة


 

واضاف السلطي ،ان جميع المستوردات الزراعية التي تدخل للسوق الاردنية يتم استيرادها من نوع "اكسترا" بمعنى الصنف الممتاز ، وبما فيها الكستناء .

 

واوضح السلطي انه وبناء على الملاحظات والشكاوي الواردة من المواطنين حول الكستناء في السوق ، وردائتها ، ان السبب يعود الى انه وخلال الموسم الماضي لم يتمكن التجار المستوردين لها من بيعها بأكملها ، الامر الذي دفع بهم الى تخزينها بظروف سيئة وغير سليمة ، وليعودوا خلال الموسم الحالي ببيعها الى تجار التجزئة والباعة المتجولين ، وهو الامر الذي سيعود بطبيعة حاله ان تكون فاسدة وغير صالحة للاستهلاك البشري ومليئة بالديدان . 

 

ودعا السلطي المواطنين الى ابلاغ وزارة الزراعة عن اي بائع او تاجر يقوم ببيع كستناء فاسدة ، لافتا الى ان الاجراء المتبع في مثل هكذا حالات ، هو التوجه الى البائع وفحص الكستناء واتلافها بأكملها في حال ثبوت ان غير صالحة للاستهلاك البشري . 

 

وجدد السلطي تأكيده ان فرق التفتيش تقوم بشكل دوري بعملها بالرقابة على المؤسسات الغذائية والمولات والمحال التجارية لضبط الجودة و المحافظة على صلاحية المواد الغذائية ، و محاولة لضبط المخالفات التي يقوم بها بعض التجار.