الإثنين 21-10-2019
الوكيل الاخباري



حصلت على المرتبة الثانية على المستوى المحلي

رئيس ' البلقاء التطبيقية ' للوكيل : إنجازنا ردّا على المشكّكين - فيديو

3c02ddba-d974-4d60-85c8-4eb1bdd32bec



الوكيل الإخباري - جلنار الراميني -حازت جامعة البلقاء التطبيقية على المرتبة الثانية على مستوى الجامعات الأردنية، وإدراجها ضمن فئة (801 )– (1000) جامعة عالمية في تصنيف "التايمز العالمي".

 

ويعتبر هذا إنجازا وطنيا، يُجدر الحديث عنه ، الأمر الذي يعني مدى التقدّم العلمي الذي يتمتع به الأردن، وجعله في مصاف الدول المتقدّمة ، بحسب ما ذكره الإعلامي محمد الوكيل ، عبر "برنامج الوكيل " ، والذي يُبثّ عبر إذاعة القوات المُسلّحة الأردنية " راديو هلا" .

 

وفي ذات السياق ، فقد أكد رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الدكتور عبدالله سرور الزعبي ، صباح اليوم الإثنين لـ"برنامج الوكيل"، بإن هذا الإنجاز تحقيقا للرؤية الملكية السامية التي وردت بالورقة النقاشية السابعة لجلالة الملك عبدالله الثاني.

 

ولفت الزعبي للإعلامي الوكيل ، أن ما تم تحقيقه ، يأتي ضمن سلسلة متكاملة من الإنجازات والأهداف المخطط لها، لتكون الجامعة أنموذجا يحتذى به من التقدم العلمي ، ليس على مستوى الوطن العربي ، فحسب، بل على المستوى العالمي.

 

الإنجاز للردّ على من يُشكك بجودة التعليم

وقال الدكتور الزعبي، أن هذا الإنجاز هو إنجاز وطني بامتياز، ويمكن اعتباره ردّاً عملياً على من يشكّك بجودة التعليم العالي الأردني، مُثمّنا كافة العاملين من الهيئتين التدريسية والإدارية والطلبة على جهودهم المتميزة على كافة الأصعدة خصوصاً الأكاديمية والبحثية، وحثّهم على بذل المزيد من الجهود لجعل البلقاء التطبيقية "أيقونة" التعليم التقني والمهني.

 

وأشار رئيس الجامعة ، أن تصنيف "التايمز" الذي بدأ عام (2004)، هو أحد أشهر وأقوى التصنيفات العالمية بعد تصنيف "شنغهاي"، ويُعنى بتصنيف الجامعات والمعاهد العلمية بهدف تقديم بيانات موثوقة عن آداء مؤسسات التعليم العالي لخدمة الطلبة وأولياء أمورهم لاختيار الجامعة الأنسب ومساعدة صناع القرار في تحسين وتطوير أداء الجامعات.

 

وقال الزعبي "مجلس العمداء بالجامعة قرر الانضمام لهذا التصنيف كونه يطبق منهجيّة علمية موثوقة في جمع وتحليل البيانات المقدمة من قبل خبراء دوليين مستقلين في هذا المجال".

 

وأوضح للإعلامي الوكيل ، بأن التنافسيّة بين الجامعات الأردنية تشكل القوة الدافعة لتحفيز وتجذير الريادة، ورسم لوحة التميز والإبداع، لتحقيق أعلى مستويات الجودة في التعليم العالي تجسيداً لبنود الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية والتي هي محط اهتمام القيادة الهاشمية الملهمة.

 

وأضاف الدكتور الزعبي ، أن هذا الإنجاز يضع جامعة البلقاء التطبيقية ضمن الجامعات المرموقة وفق تعريف هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها، ويعزز من تنافسية خريجي الجامعة في سوق العمل المحلي والإقليمي والعالمي، ويتيح المجال لاستقطاب المتميزين من الأكاديميين للانضمام إلى رحاب الجامعة. 

 

يشار أن جامعة البلقاء التطبيقية ، تمتلك مشاريعا مرتبطة بتعزيز سمعة الجامعة مثل الاشتراك بجائزة الملك عبد الله الثاني للتميز الأداء الحكومي والشفافية، وحصول الجامعة على شهادة الجودة العالمية (ISO:9001) وشهادة الجودة (ISO:29993)، بالإضافة الى تحسين الترتيب في التصنيفات العالمية الأخرى مثل QS، USNEWS، وغيرها.

 

 

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة