الثلاثاء 26-03-2019
الوكيل الاخباري



عبر برنامج الوكيل .. الإفتاء للأردنيين: هذا الامر لا يجوز - تسجيل صوتي

54645645

 



قال امين عام دائرة الافتاء الدكتور احمد ابراهيم الحسنات ، إنه لا يجوز تصوير المصابين في الحوادث . 

 

وبين الدكتور الحسنات خلال حديثه لبرنامج الوكيل عبر اذاعة القوات المسلحة الاردنية " راديو هلا" ، ان عدم اجازة تصوير المصابين في الحوادث يعود لانتهاك خصوصيتهم والحق في الخصوصية حق إنساني للفرد، يمنع كل ما من شأنه هتك ستره.


وأضاف، أنه في تصوير المصابين اعتداء على كرامتهم، والأصل أن كرامة الإنسان مصونة في شريعتنا الإسلامية السمحة ، لافتاً الى تصوير الشخص في حال إصابته أو وفاته دون مصلحة شرعية غير جائز من باب أولى.

 

 

اظهار أخبار متعلقة


 

ونوه الدكتور الحسنات ان للميت حرمة يجب مراعاتها شرعا، حيث ينبغي دفنه ومواراته، ومنع التشهير به، والواجب في الجرحى أن يسعى المرء لإنقاذهم ومساعدتهم قدر استطاعته، وإبلاغ الجهات المختصة ، موضحاً انه يجب على من يحضر الحادث ألا يصور وأن يعمل خيرا، وألا يكون مؤذيا أو عائقا أمام إنقاذ المصابين ونقل الموتى.

 

وتابع ، انه من الواجب ايضاً على من حضر الحادث ستر جسد المتوفى بثوب خفيف، ولا يتركه مكشوفاً، وقد ورد عن أم المؤمنين رضي الله عنها أنها قالت: (إنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ تُوُفِّيَ سُجِّيَ بِبُرْدٍ حِبَرَةٍ).


واوصى الدكتور الحسنات المواطنين، ان يؤخذوا هذا الامر على محمل الجد وبحذر شديد لما يسببه نشر مثل هذه الصور او الفيديو من ألم نفسي لذوي المصابين والموتى، وفي هذا إيذاء لهم وضرر بهم، وإيذاء الناس لا يجوز.

 

وكان برنامج الوكيل قد اطلق صباح اليوم مبادرة #لا_لنشر_مقاطع_ضحايا_الحوادث عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، وذلك عقب مناشدة وجهها شقيق الطفلة المتوفاة لميس عبر البرنامج للمواطنين بعدم تداول الفيديو الذي يظهر لحظة سقوط شقيقته داخل حفرة امتصاصية  والشاب اسيد اللوزي الذي حاول انقاذها يوم أمس الاربعاء .