الجمعة 05-06-2020
الوكيل الاخباري



طالب أردني : فخر مصري بنا

وزير الصحة لـ'برنامج الوكيل ' : كلنا دفعنا الثمن ومصيبة كادت تحدث - فيديو

ص



الوكيل الإخباري - جلنار الراميني - كشف وزيـر الصحّة، الدكتور سعد جابر ، أن الحكومة تتابع بحرص ، صحة وسلامة الطلبة الأردنيين العائدين من الخــارج .

 

وأشار جابر ، خلال "برنامج الوكيل" ، والذي يُبثّ على أثير إذاعة القوّات المُسلّحة الأردنية "راديو هلا" ، أنه يجب على الطلبة الالتزام بإجراءات الحجر الصحي، حتى بعد الانتهاء من فترة الحجر في الفنادق ، التي تمتد إلى (17) يوما ،عدا عن الالتزام في المنازل لمدة (14) يوما إضافيـــا ، من منطلق الإجــراء الاحترازي .

 

وعبّر للإعلامي محمّد الوكيل ، عن فخره بتكاتف الجهود الحكوميّة مع الأجهزة الأمنية المختلفة ، في سبيل استقبال الطلبة .

 

ونوّه جـابر أن هنالك أعراضا قد تظهر بعد (28) يوما من الإصابة ، ما يؤكد ضرورة التنبّه إلى ذلك الأمــر ، وقال "الغالبية العظمى تظهر عليها الأعراض بعد (14) يوما ، ولكن هنالك إصابات تظهر عليها الأعراض بعد ذلــك ".

 

ولفت ، أنه تم إجراء فحص أولي للطلبة ، وفي حال الاشتباه بأية حــالة ، يتم عزلها عن الآخرين ، لمنع الاختلاط والحدّ من انتشار الفيروس ، وزاد " جهد كبير قامت به العديد من الجهات المعنية، حيث نعمل بتناغم وكفاءة فيما بيننا".

 

وزاد جابر" كلنا دفعنا الثمن فيما يتعلق بفيروس كورونا ، كما أن جلالة الملك يتواجد معنا في الميدان ، حيث توجيهاته للتغلب على المرض".

 

وتابع " العديد من الأطباء، تواصلوا معي من الخارج لجلب مصابي كورونا إلى الأردن لعلاجهم ، نتيجة لسمعة الأردن الطبية والوقائيـــة ، إلا أن الظروف المحيطة حالت دون ذلك ".

 

وتطرّق إلى اكتشاف إصابات على المعابر الأردنية ، حيث إصابة سائقي شاحنات ، وقال " مصيبة كادت تحدث في حال لم يتم اكتشاف تلك الحالات في الوقت المناسب ، وتم توفير مختبرات خاصة  عند الحدود، بمشاركة القطاع الخاص ، وبمساعدة مالية من وزارة الصحة ".

 

وأشار ، أنه تم اكتشاف إصابات عند حدود جابر ، من خلال المختبرات الطبيّة .

 

طالب قادم يفتخر بالإجراءات الحكومية

ومن جهته أكد طارق النـاصر ، أحد الطلبة الأردنيين القادمين من الخارج ، على مدى حرص الحكومة ، على تجهيز الفنادق الخاصة بالحجر الصحي ، للطلبة .

 

وبيّن الناصر -طالب دراسات عليا - عبر "برنامج الوكيل" أن الإجراءات الوقائية التي اتّبعتها الحكومة حال وصول الطلبـة الأردنيين ، وفور هبوط طائرات الملكية الأردنية في المطار .

 

ولفت ، أنه تم الالتزام بارتداء الكمّامات والقفازات ، من كافة الطلبة العائدين ، عدا عن الحرص على التباعد فيما بينهـم خلال تسليم الجوازات في المطار .

 

الطالب الناصر ، حرص الحديث عن مدى اهتمام الأجهزة الأمنية ، ورجال من القوات المُسلّحة الأردنية -الجيش العربي ، بالطلبة ، حيث تعاونهم ، وتمهيد الأجواء النفسية لهــم .

 

وثمّن ، جهود الحكومة الأردنية، والتي يتحدث عنها المصريون ، ما أدى إلى الفخـر بالأردن ، قيادة ، وحكومة ، وشعبا .