الثلاثاء 13-11-2018
الوكيل الاخباري



وزير المياه الاسبق حدادين يرد بتصريح ناري عبر " الوكيل" على تصريحات وزير المياه الاسرائيلي - فيديو

44700978_2778356925529509_2578175778667626496_o



أشاد عضو الوفد الأردني المفاوض لمعاهدة السلام - وزير المياه والري الأسبق منذر حدادين بمواقف جلالة الملك والتي كان آخرها القرار الملكي بإنهاء ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام بين الاردن وإسرائيل ، واصفاً اياه بالقرار الحكيم.

 

 

وقال حدادين في مداخلته الهاتفية لبرنامج الوكيل والذي يبث عبر اذاعة القوات المسلحة الاردنية " راديو هلا" في تغطيته الاذاعية المباشرة والخاصة من اراضي الباقورة للحديث عن قرار جلالة الملك عبدالله الثاني، بإنهاء ملحقي أراضي الباقورة والغمر من معاهدة السلام، اليوم الثلاثاء ،إن ما مارسه الأردن بقرار جلالة الملك هو حق منصوص عليه بالملحق الخاص بالحدود، موضحاً أن ممارسة الأردن لهذا الحق تتبعه مشاورات بين الطرفين حتى تنتهي حقوق الإستعمال الخاصة.

 

 

اظهار أخبار متعلقة


 

وتابع : أن حقوق الإستعمال أعطيت بأرض الغمر لمزارعين خاصين وليس للدولة الإسرائيلية في الغمر، بينما بالباقورة الوضع مماثل مع اختلاف على الأرض وملكيتها والتصرف بها.

 

واشار حدادين الى أن هذا القرار يتحقق منه مكاسب معنوية واقتصادية والتي تتمثل بالاستفادة من الأراضي التي كان يزرعها المزارعين الإسرائيليين، بالرغم من امكانية الاستفادة من الأراضي المجاورة، لافتاً الى التأكيد على أن السيادة على الأراضي هي أردنية وهم يستخدموا هويات صادرة عن الجيش الأردني . 

 

ورد حدادين على تصريحات وزير المياه الإسرائيلي بتهديده بقطع المياه عن عمان رداً على القرار الأردني بإلغاء ملحقي الإتفاقية بمعاهدة السلام ،ان الأردن يمتلك بدائل تضمن حماية العاصمة عمان من انقطاع المياه ، وأن الأردن مارس حقه بموجب المعاهدة، "إذ أعطى الأردن حق الاستعمال الخاص بأرضي الباقورة والغمر، ويمتلك المزارعين من مُلاك الأرض هويات تخولهم بالدخول لحين الإنتهاء من مدة الـ 25 عاماً التي تضمنتها الإتفاقية".

 
واضاف برده ، ان حكومة الاحتلال تتبع سياسة "الصراخ بالهواء ، وهي تعلم جيداً ما هو الاردن ومن هم الاردنيون ، مؤكداً بعبارته رداً على تصريحاته " احنا مش قلال" . 


وختم حدادين حديثه لبرنامج الوكيل بتأكيده ان الدولة الاردنية هي دولة قانون منذ نشأتها وحتى اليوم ، وبستند في جميع علاقاته الدولية الى اتفاقيات ومعاهدات ، اما دولة الاحتلال هي دولة متشنجة ومتخبطة بقراراتها وتلجأ دوماً الى نقض العهود والاتفاقيات ، وللدولة الاردنية السيادة الكاملة على اراضي الباقورة والغمر .