الأربعاء 20-03-2019
الوكيل الاخباري



أموال البث التلفزيوني وراء الصفقات القياسية الأوروبية

 



الوكيل الاخباري - الوكيل - أعادت اندية كرة القدم الاوروبية استثمار اموالها القادمة من عوائد البث التلفزيوني في ابرام صفقات قياسية في فترة الانتقالات الصيفية وذلك بقيادة فرق في الدوري الانجليزي الممتاز اضافة الى العملاقين الاسبانيين ريال مدريد وبرشلونة.وأنفقت الاندية الانجليزية 630 مليون جنيه استرليني (980.5 مليون دولار) بنهاية فترة الانتقالات الاثنين. وسوف يتعين على الاندية في بطولات الدوري الاوروبية الكبرى الانتظار حتى يناير كانون الثاني المقبل لضم أي لاعبين جدد.وتجاوز انفاق الاندية الانجليزية الرقم القياسي لعام 2008 والبالغ 500 مليون جنيه استرليني وفقا للارقام الخاصة بمجموعة ديلويت للخدمات المالية وهو ما أكد على وضع الدوري الانجليزي الممتاز كأغنى بطولات الدوري المحلية في العالم.وقال دان جونز من مجموعة ديلويت "مع تزايد المردود المالي للمشاركة والنجاح في الدوري الانجليزي الممتاز فان الاندية تقوم بالاستثمار في الملعب لضمان مواصلة الاستفادة من قصة النمو والنجاح الكبيرة للدوري الانجليزي."ومن المتوقع ان يتقاسم مانشستر يونايتد حامل لقب الدوري الانجليزي الممتاز و19 ناديا اخر في البطولة عائدات بقيمة 1.6 مليار جنيه استرليني هذا الموسم بفضل عقود البث التلفزيوني المعدلة مع شبكتي بي.سكاي.بي وبي.تي في بريطانيا وشبكات البث الاخرى في جميع انحاء العالم.الا ان الامر لم يكن في اتجاه واحد إذ فقد الدوري الانجليزي الممتاز واحدا من الاسماء الكبيرة عندما اشترى ريال مدريد اللاعب الويلزي جاريث بيل من توتنهام هوتسبير في صفقة قياسية عالمية بلغت قيمتها 100 مليون يورو (132 مليون دولار).ولكي لا يتم اغفال دوره أنفق برشلونة غريم ريال اللدود 75 مليون دولار لشراء المهاجم البرازيلي نيمار من فريق سانتوس البرازيلي.ويعد انفاق مثل هذه الاموال أمرا يجافي المنطق بالنظر الى الازمات الاقتصادية التي تواجه اسبانيا الا ان ريال وبرشلونة يبرمان صفقات البث التلفزيوني الخاصة بمبارياتهم ولا يقتصر الامر على مجرد حصد العوائد كما يحدث في انجلترا وبطولات دوري كبرى اخرى.وجعل هذا الناديين اغنى الاندية في العالم فيما يتعلق بالعوائد وسمح لهم بالبقاء ضمن قائمة المشترين فيما اضطر الكثير من منافسيهم في الدوري الاسباني لبيع افضل لاعبيهم.ويمتلك ريال وبرشلونة صفقات بث تلفزيوني مع شركة ميديابرو الاسبانية للانتاج والتوزيع. ويمتلك الاثنان عقود رعاية جديدة بمبالغ كبيرة هذا الموسم إذ يرتبط برشلونة بعقد مع الخطوط الجوية القطرية فيما يملك ريال عقودا مع طيران الامارات ويضعان اسمهما على قمصان الفريقين.وفي ظل قواعد اللعب النظيف ماليا التي ابتدعها الاتحاد الاوروبي لكرة القدم لاجبار الاندية على عدم الاسراف في التعاقد مع لاعبين بما يفوق امكانياتها قد يبدو من الغريب ابرام صفقات بمبالغ مالية ضخمة.لكن سايمون تشادويك وهو استاذ في مجال الاعمال الرياضية في جامعة كوفنتري بانجلترا قال "الكثير من الاندية الانجليزية اندفعت نحو الانفاق بشكل كبير الا انها لم تنتهك قواعد اللعب النظيف ماليا لانها تنفق ما تجنيه بالفعل."