السبت 23-02-2019
الوكيل الاخباري



اتحاد الرمثا يقترب من العودة للأضواء واتحاد الزرقاء يعرقل الكرمل

 



الوكيل الاخباري - الوكيل - اقترب فريق اتحاد الرمثا أمس من العودة لدوري الاضوء (المحترفين) وبات على اعتاب الصعود، وذلك بعد الفوز الثمين الذي حققه على ضيفه وتغلب عليه بنتيجة 3-0 ، في المباراة التي اقيمت بينهما على ملعب الأمير هاشم، في إطار الجولة العاشرة من دوري الدرجة الأولى لكرة القدم، ليرفع اتحاد الرمثا رصيده إلى 23 نقطة، وتجمد رصيد السلط عند النقطة 13.وقد ساند اتحاد الرمثا في اقترابه من الصعود الخسارة المفاجئة التي تعرض لها الكرمل على يد اتحاد الزرقاء الذي فاز عليه 2-0، في المباراة التي شهدها ملعب بلدية إربد، فبقي رصيد الكرمل عند النقطة 16 ورفع اتحاد الزرقاء رصيده إلى 15 نقطة.اليوم تختتم هذه الجولة باقامة 3 مباريات تبدأ جميعها في الساعة الثانية والنصف من بعد الظهر، حيث يشهد ملعب السلط لقاء اليرموك برصيد 11 نقطة والجليل بنفس الرصيد، ويلتقي على ملعب البتراء سحاب برصيد 11 نقطة وكفرسوم وله 16 نقطة، ويبقى لقاء الأهلي صاحب الوصافة برصيد 19 نقطة والسرحان برصيد 13 نقطة والتي تقام على ملعب الأمير محمد.اتحاد الرمثا 3 السلط 0ساد الحذر الشديد بداية اللقاء بعد ان بالغ لاعبو الفريقين بعملية جس النبض، لينحصر اللعب وسط الملعب بعد ان انشغل كلا الفريقين بتمتين المواقع الخلفية فاسند اتحاد الرمثا المهمة للرباعي أمجد الفاضل ومحمد السقار وأمجد الدرايسة وياسر الخطيب، بالمقابل تواجد في المواقع الخلفية لفريق السلط هاني دهان واحمد حسن محمد عجرمي وعبيدة الخوالدة، في ظل تلك المعطيات غابت الخطورة عن المرميين الا من خلال عرضية احمد الشقران التي سددها لؤي الدردور بجوار القائم ، وعرضية رامي قندوس سددها علاء الارناوؤط ابعدها حارس الاتحاد فايز الزعبي الى ركنية. ومع مرور الوقت بدأ فريق الاتحاد يسيطر على منطقة العمليات، فسدد عادل ابوهضيب قذيفة سيطر عليها حارس السلط مازن عبيد على دفعتين وكاد احمد الحوراني ان يفتتح التسجيل لكنه سدد بتسرع بجسم الحارس، واندفع اتحاد الرمثا مطلع الحصة الثانية للمواقع الأمامية مع اسناد عملية الرقاية اللصيقة لمفاتيح اللعب لدى فريق السلط العجرمي والارناوؤط ومن أول فرص الشوط نفذ احمد الشقران كرة ثابتة طار خلفها محمد السقار وغزها برأسه داخل شباك حارس السلط الهدف الأول في الدقيقة 49، وحاول الاتحاد مواصلة الأفضلية وتوغل الشقران من الميمنة ودخل الصندوق وسدد قذيفة قوية امسكها الحارس ببراعة، بعد ذلك نشط فريق السلط وهاجم من جميع المحاور ووصل الى مرمى الزعبي حارس الاتحاد في أكثر من مناسبة، لعل ابرزها عندما مرر عبيدة الخوالدة كرة عرضية سددها القماز خفيفة وصلت الارناؤوط الذي عاد وسددها قوية تألق الحارس بابعادها، قبل ان ينفذ احمد الشقران كرة بالمسطرة الى محمد العواقلة الذي سددها بالزاوية الضيقة لحارس السلط الهدف الثاني للاتحاد في الدقيقة 75، بعد الهدف تراجع فريق الاتحاد للمواقع الخلفية بغية المحافظة على النتيجة خصوصا بعد خروج محمد الشقران بالبطاقة الحمراء، وفي الدقيقة 90 استلم احمد الحوراني تمريرة احمد الشقران من منتصف الملعب وتوغل بها من العمق فحاور المدافعين وفي لحظة خروج حارس السلط من مرماه سددها بعيدة المدى في المرمى الخالي الهدف الثالث للاتحاد.اتحاد الزرقاء 2 الكرمل 0ظهرت أفضلية فريق الكرمل من حيث السيطرة والاستحواذ على الكرة وظهرت بعض المحاولات الجادة للوصول اتحاد الزرقاء فسدد مدين ابوملوح كرة أخطأت الشباك ومع مرور الوقت حاول فريق اتحاد الزرقاء التحرك بصورة أفضل، فندفع بقوة للأمام، وركز على ضغط لاعبي الكرمل في نصف ملعبهم، وأعطى أجنحته دورا مهما في بناء الهجمات، ما شكل خطورة واضحة على مرمى الكرمل، وبعد فرصتين لأحمد موسى، الأولى أخطأت المرمى والثانية أبعدها المدافع أبو عودة قبل أن تبلغ الشباك، نجح محمود مرضي بتسجيل الهدف الأول، عندما تابع عمار كايد داخل المرمى د 72، حاول بعدها فريق الكرمل استعادة زمام المبادرة، والامتداد صوب ملعب اتحاد الزرقاء عبر الهجمات السريعة المعاكسة، لكن إصرار الفريق على الاختراق من العمق وسلبية المهاجمين وتألق الدفاع والحارس، جعل من مهمة الكرمل في الوصول لمرمى الزرقاء غاية في الصعوبة وان كان هناك بعض الفرص أبرزها كرة عبدالقادر العالم التي أبعدها المدافع بالوقت المناسب، فيما لم تسفر محاولات اتحاد الزرقاء عن جديد لينتهي الشوط الأول بتقدم الفريق الضيف بهدف دون رد. واندفع الكرمل بقوة مطلع الشوط الثاني في محاولة لإدراك هدف التعادل واتيحت له أكثر من فرصة الا ان تسديدات تويجر، والعالم غالطت مرمى الزرقاء الذي ارتد للمواقع الدفاعية، في محاولة لاحتواء هجمات الكرمل والاعتماد على الهجمات المرتدة، ومن احداها تحصل الفريق على خطأ على مشارف المنطقة، واستغل نور الخزاعلة الموقف ليسدد كرة قوية عانقت الشباك هدف التعزيز د68، واصل بعدها الكرمل اندفاعه وهجماته لكنها لم تكن مجدية أمام صحوة دفاع اتحاد الزرقاء لينتهي اللقاء بفوز ثمين للفريق الضيف، الذي عطل تقدم الكرمل نحو الصفوف الأمامية، وحجم آماله بالمنافسة على إحدى بطاقتي الصعود.