السبت 25-05-2019
الوكيل الاخباري



النشامى يشهر سلاح التحدي في مواجهة الكنغر الأسترالي





الوكيل الاخباري -   يخوض المنتخب الوطني لكرة القدم مباراة مهمة أمام ضيفه المنتخب الاسترالي، عند الساعة الخامسة من مساء اليوم على ستاد عمان، في إطار مباريات المجموعة الثانية، ضمن التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لكأس العالم في روسيا 2018 وكأس آسيا في الإمارات 2019.ويبحث النشامى عن تحقيق الفوز واعتلاء قمة المجموعة منفردا، حيث يتصدر المنتخب الأسترالي برصيد 9 نقاط من 3 مباريات، بينما يحتل النشامى المركز الثاني برصيد 7 نقاط.وضمن نفس المجموعة يستضيف منتخب قيرغزستان "4 نقاط" نظيره طاجيكستان "نقطة"، عند الساعة الخامسة مساء على ستاد ستارباك.رغبة الفوزيسعى المدير الفني للمنتخب الوطني بول بوت، إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور منذ بداية المباراة، ومحاولة سيطرة المنتخب الوطني على منطقة الألعاب، سعيا للتقدم بهجمات منظمة يهدد من خلالها مرمى الفريق المنافس بجملة من الكرات، حيث تشير القراءات الفنية لدى المدير الفني الى اختيار التشكيلة التي ترتكز على قوة الخطوط الأمامية، والمتمثلة بتواجد شريف عدنان وبهاء عبدالرحمن أو رجائي عايد في (الإرتكاز) وأمامهما حسن عبدالفتاح لمساندة المهاجم حمزة الدردور، الى جانب الأدوار الهجومية والدفاعية اللازمة لياسين البخيت وعبدالله ذيب أو منذر ابو عمارة في طرفي الملعب، وفي الجبهة الدفاعية ينتظر أن يدفع المدير الفني بالثنائي محمد الباشا وابراهيم الزواهرة كقلبي دفاع واغلاق منطقة العمق أمام حارس المرمى عامر شفيع، الى جانب الظهيرين محمد الدميري وعدي زهران.هذ التشكيلة القابلة للتغيير في أية لحظة، ستعمل على توظيف القدرات الدفاعية بالاغلاق الكامل سواء من ناحية منطقة العمق أو الأجناب، خشية من الكرات البينية القصيرة أو الكرات العرضية التي يعتمد عليها الفريق الأسترالي كثيرا، وفي هذا الجانب تبقى مهمة شريف عدنان وبهاء عبدالرحمن وعبدالله ذيب وياسين البخيت في المساندة الحقيقية واللازمة عند عبور الكرة وسط (ملعبنا)، من حيث مراقبة اللاعبين والحد من الألعاب التي يعتمدون عليها.وفي العمليات الهجومية ينتظر أن يبادر المنتخب الوطني في بناء الهجمات حسب ما اشار اليه المدير الفني بوت، حيث أكد أن المنتخب الوطني سيلعب مهاجما منذ البداية، وسيعتمد كثيرا على تحركات شريف عدنان وبهاء عبدالرحمن وحسن عبدالفتاح في منطقة الألعاب من خلال الإكثار من التمريرات البينية المنوعة سواء القصيرة أو الطويلة، الى جانب تقدم ياسين البخيت وعبدالله ذيب من الأطراف وتشكيل قوة هجومية مساندة مع المهاجم حمزة الدردور.الفريق الأسترالي ومن خلال اللقاءات الماضية التي خاضها والتي وضعته في صدارة المجموعة الثانية، ينتظر أن يلجأ إلى الخيارات الهجومية منذ البداية في محاولة لتحييد الجماهير، واستغلال الفارق الفني، حيث يمتاز الفريق بسرعة لاعبيه لحظة بناء الهجمات والتركيز ينصب على الأجناب والاستفادة من الكرات العرضية.وينتظر أن يدفع المدرب انجي بتشكيلة قوامها آدم فيدركي في حراسة المرمى، وأمامه رباعي الدفاع ماثيو سبيرانوفيتش بالي رايث وطارق الريش وريان مكجوان، فيما يلعب في خط الوسط مارك ميلجيان وارون موي وماسيمولونجو ومان مكاي، وفي الهجوم سيدفع بالثنائي تيم كاهل وماثيو ليكي.وتبقى الخيارات الفنية مفتوحة أمام مدربا الفريقين ووفق المستجدات التي تطرأ على مجريات المباراة، الى جانب الأوراق البديلة للاعبين والتي سيتم طرحها وفق المعطيات والظروف الفنية.التشكيلتان المتوقعتانالمنتخب الوطني: عامر شفيع، محمد الباشا، ابراهيم الزواهرة، محمد الدميري، عدي زهران، شريف عدنان، بهاء عبدالرحمن، ياسين البخيت، عبدالله ذيب، حسن عبدالفتاح، حمزة الدردور.المنتخب الأسترالي : آدم فيدركي، مارك ميلجيان، ارون موي، ماسيمولونجو، مان مكاي، ماثيو سبيرانوفيتش، بالي رايث، طارق الريش، ريان مكجوان، تيم كاهل، ماثيو ليكي.(الغد)