الإثنين 17-12-2018
الوكيل الاخباري



رونالدو: أحلم بـ7 أبناء و7 كرات ذهبية!



الوكيل الاخباري - أكد النجم الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد الإسباني أنه لايساوره أدنى قلق بعد البداية السيئة له هذا الموسم وخاصة فيما يتعلق بالأرقام التي اعتاد أن يحققها كل موسم ، وقال إنه متأكد تماماً من عودته القريبة الى سابق عهده كهداف متألق.وفي حوار لصحيفة «ليكيب» تحدث رونالدو عن الأسابيع الصعبة الأخيرة التي عاشها بسبب عدم تسجيله أهداف في الليجا (هدف واحد في 7 مباريات) قائلاً : «تعلمت بالخبرة والتجربة كيف يمكن أن أتخطى مثل هذه المواقف ، وأشعر بأنني في أحسن حال ، وينبغي أن نهدأ ونواصل العمل من أجل تقديم الأفضل وسوف تتغير الأمور، لست قلقاً.. والناس أكثر قلقاً مني.. أنا هادئ وصافي الذهن تماماً.. لقد تعرضت لهذا الأمر منذ موسمين، وأيضاً حدث نفس الشيء الموسم الماضي، وهذا العام يحدث من جديد.. كل هذا عادي وطبيعي».ولما كان موعد اعلان الفائز بالكرة الذهبية قد اقترب فقد سألته الصحيفة عما إذا كان ذلك هو سبب عدم تركيزه وتشوشه وتراجع معدل أهدافه وخاصة في الليجا ، قال رونالدو: «عندي الآن 32 سنة وأكمل الـ 33 في شهر فبراير المقبل، وأعرف جيداً كيف أزن الأمور، فعالمي لايقتصر على كرة القدم وحدها وإنما هناك أمور أخرى مهمة في حياتي».وفيما يتعلق بالكرة الذهبية أقول: «أعلم أن أعضاء هيئة التحكيم مازالوا يصوتون حتى الآن ، وأنا واثق تماماً وأعلم جيداً من سيفوز بها!.. لست قلقاً ، وأذا سألتني عما إذا كنت أريد الفوز بها سأرد عليك : بالطبع نعم.. فأنا أعرف ما تمثله كرة ذهبية خامسة لتاريخي ومستقبلي وتخليد اسمي عند الأجيال القادمة».ورداً على سؤال بشأن أولئك الذين ينتقدونه على أدائه المتراجع وعدم تسجيله للأهداف الكثيرة كالعادة ، قال «الدون» : «لست موافقاً على ما يقولونه ويحكونه عني ، فالناس لايعرفون الفارق بين أن تلعب جيداً وأن يكون أداؤك متوسطاً ، وألا تسجل أهدافاً.. إنهم ينظرون الى شخصي على أنني ماكينة أهداف ، وإنه ينبغي أن أسجل طول الوقت».وأضاف رونالدو قائلاً : «لا أريد الدخول في جدل فيما يتعلق بهذه النقطة تحديداً وأقول بايجاز إنني أقبل الانتقادات ولكنني لا أوافق عليها وهذا مايجعلني أتجنب قراءة أو سماع أو مشاهدة مايقال عني في وسائل الإعلام ، وليس أمامي خيار آخر سوى أن أقبل كل ما يقال بصدر رحب لأنني ليس بمقدوري أن أتحكم في كل العالم».وتحدث رونالدو عن مشوار ريال مدريد في دوري الأبطال الأوروبي «الشامبيونزليج» ومستقبل الفريق بعد الهزيمة من فريق توتنهام الإنجليزي ، وخاصة بعد التراجع الى المركز الثاني الذي يعني امكانية مواجهة «فريق ثقيل» في دورالـ 16 وقد يكون هذا الفريق باريس سان جيرمان ، قال رونالدو : «تلك ليست مشكلة فأنا لا أخشى سان جرمان.. نحن حاملي اللقب عامين متتاليين وعلى الآخرين أن يحترموا ذلك.. وأعتقد أننا أثبتنا أنه عندما يجب أن نكون جاهزين ، فإننا نكون كذلك فعلاً ، والمؤكد أننا نفضل إنهاء مباريات المجموعة في المركز الأول ، ولكن الأمر الأهم هو التأهل إلى الدور التالي».وعندما انتقلت الصحيفة لسؤاله عن حياته الشخصية وألمحت الى الحدث السعيد الذي كان ينتظره بميلاد طفله الرابع ، قال رونالدو: «أربعة.. هذا يعنى أن المنزل سيصبح عالماً كبيراً مليئاً بالبشر ، فالحياة من دونهم لاتساوي شيئاً».ويبدو أن كريستيانو لاينوي التوقف عن إنجاب الأطفال، إذ يقول: «أريد 7 أطفال ومثلهم كرات ذهبية ، وهذا معناه أنني لا أنوي التوقف عن اللعب أو الاعتزال.. ومادمت ألعب فإن طموحي سيكون دائماً في اتجاه تحقيق الفوز بكل ما يمكن الفوز به.. وحلمي هو الكرة الذهبية الخامسة.. وفي العام القادم ستكون هناك كرة ذهبية أخرى ، سأسعى أيضاً للحصول عليها».