الأربعاء 16-01-2019
الوكيل الاخباري



سواريز : عانيت من أجل وجبة غذاء .. ونزفت الدماء في مطار برشلونة



الوكيل الاخباري - الوكيل - فتح الأوروغوياني لويس سواريز مهاجم برشلونة قلبه ، وتحدث بصراحة عن طفولته الصعبة ، وقصة حبه لزوجته منذ الصغر ، وهما العاملين المؤثرين في حياته وجعلته لاعبا في النادي الكتالوني . وقال سواريز في مقابلة مع قناة أوروغواي العاشرة : " لم أكن في طفولتي أحب الدراسة بالشكل الكافي ، ولم أتصرف بشكل جيد في المدرسة ، فأنا لا أتمكن من الجلوس لفترات طويلة .. وكنت أعيش حياة فقيرة في المنزل ، فكان لدينا القليل جدا من أي شيء حتى الطعام ". وأضاف :" لا ينتابني الحرج وأنا أذكر أنه عندما كان عمري 11 عاما ، ذهبت مع جدي لتنظيف وحراسة السيارات لمدة 3 سنوات ، في محاولة للحصول على المال للمشاركة في توفير إحتياجات المنزل .. وقد فعلت أمورا كثيرة في صغري للحصول على وجبة الغذاء ، وهذا يوضح معاناتي وتضحيتي من أجل لعب كرة القدم ، وتركت أشياء لها قيمة لدى أسرتي في ذلك الوقت لأمارس هوايتي ، ولذلك أقدر تماما ما أنا فيه الأن ". وتحدث سواريز عن قصة حبه لزوجته صوفيا منذ الصغر قائلا :" تعرفت عليها عندما كان عمري 15 عاما ، وكان عمرها 13 ، ولكن في نفس العام رحلت مع أسرتها إلى برشلونة ، ووعدتها أنني سأتي لها عندما أكون لاعبا في الفريق الكتالوني ، ولم أطق الإنتظار فإقترضت 70 دولارا من أخي الأكبر وسافرت لبرشلونة في نفس الصيف ". وتابع :" حدثت لي مشكلة في مطار برشلونة عندما وصلت ، ولم أكن أعرف كيف أصل لصوفيا وإحتجزتني الشرطة لمدة ساعتين ، وتساءلوا كيف لشاب صغير أن يأتي بمفرده دون عنوان أصل إليه ، ونزفت دماء من أنفي في ذلك الوقت وتلطخ قميصي الأبيض باللون الأحمر ، وكانت صوفيا تبحث عني لمدة 3 ساعات حتى وصلت لي وكانت خير عون لي من هذه اللحظة وحتى الأن ".