الإثنين 19-11-2018
الوكيل الاخباري



فوزان سهلان لألمانيا وإنكلترا في تصفيات المونديال



الوكيل الاخباري - الوكيل - حقق منتخب ألمانيا فوزاً سهلاً على ضيفه منتخب جزر فارو 3-صفر اليوم الجمعة على ملعب "اي دبليو دي ارينا" في هانوفر، في المجموعة الثالثة من تصفيات أوروبا المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2014 في البرازيل، بحسب ماذكرته وكالة "فرانس برس".وسجل ماريو غوتسه (28) ومسعود أوزيل (54 و71) أهداف الفائز.وأملت ألمانيا حاملة اللقب 3 مرات أن تنسى هزيمتها المفاجئة في نصف نهائي كأس أوروبا أمام إيطاليا.واللافت أن "ناسيونال مانشافت" خسر مرتين فقط في 75 مباراة في تصفيات كأس العالم.وكانت ألمانيا خسرت مباراتها الأخيرة ودياً أمام الأرجنتين 1-3 في 15 آب/اغسطس الماضي في فرانكفورت.وغاب عن تشكيلة ألمانيا الظهير الأيسر مارسيل شملتسر لإصابته في التمرين الأخير، فانتقل قلب الدفاع هولغر بادشتوبر ليحل محله، ودخل العملاق بير مرتيساكر بدلاً من الأخير ليلعب إلى جانب ماتس هوملز.كما قرر المدرب يواكيم لوف اعتماد ماريو غوتسه في وسط الملعب إلى جانب سامي خضيرة، وتقدمهما توماس مولر وماركو ريوس اللذين لعبا وراء المخضرم ميروسلاف كلوزه الذي خاض مباراته الدولية الرقم 123.وكان حارس مانشستر سيتي الإنكليزي غونار نيلسن نجم المباراة إذ صد عدة فرص ألمانية.ولعب المدرب لوف بخطة 4-1-4-1، ونجح فريقه بافتتاح التسجيل من خلال غوتسه نجم بوروسيا دورتموند إذ راوغ وسدد كرة في زاوية مرمى نيلسن (28).وبدأت ألمانيا بحسم الأمور في الشوط الثاني من عرضية لتوماس مولر ترجمها أوزيل لاعب ريال مدريد الإسباني (54)، الذي سجل هدفه الثاني والثالث لبلاده بعد تمريرة ذكية من ماركو رويس لاعب دورتموند الجديد (71).ودخل المهاجم لوكاس بودولسكي بديلاً في آخر ربع ساعة ليخوض مباراته الدولية الرقم 102، لكنه أهدر فرصته الوحيدة في المباراة.وتخوض ألمانيا مباراتها المقبلة الثلاثاء ضد النمسا في فيينا.إنكلترا تكتسح مولدوفافاز منتخب إنكلترا لكرة القدم على نظيره مضيفه المولدافي 5-صفر اليوم الجمعة في كيشيناو ضمن منافسات المجموعة الثامنة من تصفيات أوروبا المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2014 في البرازيل.وسجل فرانك لامبارد (4 من ركلة جزاء و29) وجيرماين ديفو (32) وجيمس ميلنر (74) وليتون باينز (83) الأهداف.وفاجأ المدرب الإنكليزي روي هودجسون الذي حقق فوزاً كبيراً في بداية مشواره المونديالي، الجميع عندما أشرك جيرماين ديفو مهاجم توتنهام وطوم كليفرلي لاعب وسط مانشستر يونايتد في التشكيلة الأساسية، الأول على حساب داني ويلبيك (مانشستر يونايتد) الذي بدأ المباريات الأربع في كأس أوروبا 2012، والثاني على حساب زميله مايكل كاريك.وكان للهدف الذي سجله ديفو ومنح إنكلترا الفوز على إيطاليا (2-1) الشهر الماضي في أول ظهور له مع منتخب بلاده منذ أيلول/سبتمبر 2010، تأثير كبير على خيارات هودجسون في تشكيلة اليوم التي ضمت لأول مرة لاعب إيفرتون ليتون باينز مكان مدافع تشلسي اشلي كول المصاب.وسجل فرانك لامبارد الهدف الأول إثر احتساب لمسة يد على سيميون بولغارو وركلة جزاء ارتمى عليها الحارس ستانيسلاف ناماسكو بشكل صحيح دون أن يتمكن من الكرة فدخلت مرماه في أسفل الزاوية اليسرى (4).وتابع الإنكليز أفضليتهم ونجح لامبارد في إضافة الهدف الثاني بعد أن عكس غلين جونسون الكرة إلى داخل المنطقة تابعها الأول برأسه في أسفل الزاوية اليمنى (29).وعزز جيرماين ديفو بالهدف الثالث بتسديدة يمينية من داخل المنطفة ووضع الكرة على يمين ناماسكو (32).وفي الشوط الثاني بدت مهمة رجال هودجسون أصعب من الأول، فادخل ويلبيك مكان ديفو، وثيو والكوت مكان اليكس اوكسلايد-تشمبرلين، وكاريك ماكان القائد ستيفن جيرارد، فتحركت الماكينة من جديد، وأضاف ميلنر الهدف الرابع من داخل المنطقة (74).ودون ليتون باينز اسمه في سجل هدافي المنتخب بعد أن افتتح رصيده في بنك الأهداف في أول مباراة دولية بتسدية من خارج المنطقة سكنت الزاوية اليسرى السفلى (83).تعادل بلغاريا وإيطالياتعادل منتخب بلغاريا لكرة القدم مع ضيفه الإيطالي 2-2 اليوم الجمعة على ملعب "فاسيلي ليفسكي" في صوفيا، ضمن منافسات المجموعة الثانية من تصفيات أوروبا المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2014 في البرازيل.وسجل ستانيسلاف مانوليف (30) وجورجي ميلانوف (66) هدفي بلغاريا، والأرجنتيني الأصل بابلو اوزفالدو (36 و40) هدفي إيطاليا.وأرادت إيطاليا البناء على ما حققته في الكأس القارية، عندما استعادت سمعتها الكروية المفقودة في ظل فضائح التلاعب بالمباريات، بحلولها وصيفة لإسبانيا المتوجة باللقب.وزج المدرب تشيزاري برانديلي بمهاجمي يوفنتوس المتألق راهنا سيباستيان جوفينكو، وروما الأرجنتيني الأصل بابلو اوزفالدو.وغاب المهاجم المشاغب ماريو بالوتيلي بسبب خضوعه لعملية في عينيه.وافتتحت بلغاريا التسجيل بتسديدة بعيدة المدى لستانيسلاف مانوليف من 25 متراً خدعت الحارس المخضرم جانلويجي بوفون إذ ارتطمت بالأرض قبل أن تسكن الشباك (30).وعادلت إيطاليا عبر اوزفالدو الذي سدد بيسراه من مسافة قريبة عجز الحارس نيكولاي ميهايلوف عن صدها (36).ولم يكتف اوزفالدو بهدف وحيد بل هز الشباك البلغارية بعد دقائق قليلة من مسافة قريبة من كرة رأسية ارتدت عن طريق الخطأ من الدفاع (41).وفي الشوط الثاني، حصل المضيف على مبتغاه من خلال ميلانوف الذي استقبل كرة عرضية ولعبها بذكاء في المرمى الإيطالي (66) ليحصد كل من المنتخبين نقطة واحدة في بداية مشواره.البرتغال تسقط لوكسمبورغأنقذ كريستيانو رونالدو وهيلدر بوستيجا المنتخب البرتغالي لكرة القدم من فخ مضيفه منتخب لوكسمبورغ ونجحا في قلب تأخر الفريق إلى فوز ثمين 2/1 على لوكسمبورغ اليوم الجمعة في افتتاح مباريات الفريقين بالمجموعة السادسة من التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل.وبادر منتخب لوكسمبورغ بالتسجيل عن طريق دانيال دا موتا في الدقيقة 14 ولكن رونالدو وبوستيجا نجحا في تسجيل هدفين للمنتخب البرتغالي في الدقيقتين 27 و54 ليحرزا للفريق أول ثلاث نقاط في التصفيات.هولندا تستهل مشوراها بثنائيةاستهل المنتخب الهولندي لكرة القدم مسيرته في التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل بفوز رائع وثمين 2/صفر على نظيره التركي اليوم الجمعة في افتتاح مباريات الفريقين بالمجموعة الرابعة من التصفيات.وحصد المنتخب الهولندي (الطاحونة البرتقالية) ثلاث نقاط غالية بعدما تغلب اليوم على أبرز منافسيه في هذه المجموعة.وافتتح روبن فان بيرسي التسجيل في الدقيقة 17، وأحرز زميله لوسيانو نارسينج الهدف الثاني في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة.وشهدت المباراة ندية واضحة وهجوماً متبادلاً منذ الدقيقة الأولى التي شهدت فرصة خطيرة للمنتخب التركي عبر ضربة رأس ولكن الكرة مرت بجوار القائم مباشرة.وواصل الفريقان محاولاتهما الهجومية في الدقائق التالية وشكل المهاجم الهولندي آريين روبن إزعاجاً شديداً للدفاع التركي ولكنه لم ينجح في هز الشباك.وشهدت الدقيقة 14 أخطر فرصة للمنتخب التركي بسبب عدم التنسيق بين الدفاع الهولندي وحارس مرماه تيم كرول الذي فشل في الإمساك بكرة عرضية من ناحية اليسار وارتطمت الكرة برأس زميله المدافع برونو مارتينز إندي لتتجه صوب المرمى تحت ضغط من الهجوم التركي ولكن إندي صحح الخطأ وأبعد الكرة في الوقت المناسب من فوق خط المرمى.وجاء الرد الهولندي على هذه الفرصة عملياً حيث استغل النجم الشهير روبن فان بيرسي الضربة الركنية التي لعبها زميله ويسلي شنايدر في الدقيقة 17 وحولها برأسه رائعة على يسار الحارس التركي إلى داخل الشباك محرزاً هدف التقدم.وأثار الهدف حفيظة المنتخب التركي الذي كثف هجومه في الدقائق التالية وضغط على منافسه بقوة ولكن الحظ عانده أحياناً فافتقد الدقة في نهاية هجماته ليهدر أكثر من فرصة خطيرة لتعديل النتيجة.ورغم ذلك، شكلت الهجمات المرتدة السريعة للمنتخب الهولندي عن طريق روبن وفان بيرسي وشنايدر خطورة فائقة ولكنها لم تسفر عن مزيد من الأهداف وكانت أخطر هذه الفرص تسديدة لوسيانو نارسينج الزاحفة في الدقيقة 29 والتي مرت بجوار القائم مباشرة.ومع بداية الشوط الثاني، فرض المنتخب الهولندي هيمنته على مجريات اللعب وأصبح الأخطر والأكثر هجوماً.ولكن المنتخب التركي حاول الرد على ذلك من خلال تسديدة صاروخية مباغتة أطلقها حميد ألتينتوب في الدقيقة 57 وتصدى لها الحارس الهولندي ببراعة وأبعدها بأطراف أصابعه إلى ضربة ركنية لم تستغل.كما مرت ضربة الرأس التي لعبها زميله سيركان سارارير في الدقيقة 65 فوق العارضة مباشرة ليهدر فرصة خطيرة وهو في حلق المرمى.وظلت المحاولات المتبادلة بين الفريقين دون تسجيل مزيد من الأهداف حتى جاءت الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع لتشهد الهدف الثاني لهولندا.وبينما انتظر الجميع انتهاء المباراة بفوز الطاحونة بهدف نظيف، فاجأ أصحاب الأرض ضيوفهم بهدف ثان من هجمة مرتدة سريعة في الوقت الضائع مرر على اثرها شنايدر الكرة طولية إلى نارسينج المنطلق من منتصف الملعب لينفرد بالحارس ويلعبها من فوقه إلى داخل الشباك.بداية ناجحة لديشان مع "الديوك"استهل المنتخب الفرنسي مسيرته في التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل تحت قيادة مديره الفني الجديد ديدييه ديشان بفوز ثمين 1/صفر على مضيفه الفنلندي اليوم الجمعة في افتتاح مباريات الفريقين بالمجموعة التاسعة من التصفيات.وأنهى المنتخب الفرنسي (الديوك الزرقاء) الشوط الأول لصالحه بهدف سجله آبو ديابي في الدقيقة 20، وحافظ الفريق على النتيجة في الشوط الثاني دون أن ينجح في إضافة مزيد من الأهداف.