الإثنين 27-05-2019
الوكيل الاخباري



هل يكون العراقي عدنان حمد الخيار القادم لمنتخب الأردن؟





الوكيل الاخباري - أصبح الإتحاد الأردني لكرة القدم مطالباً بالإسراع بتعيين جهاز فني وإداري جديد لمنتخب النشامى يكون قادراً على تحقيق المطلوب بالمرحلة المقبلة نظراً لأهمية وحساسية المشوار المتبقي من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم وكأس آسيا بكرة القدم، حيث مواجهتي بنغلادش واستراليا. ولأن الوقت الفاصل عن موعد المواجهتين ليس ببعيد، فإن المطلوب التعاقد في هذه المرحلة مع مدرب مطلع على قدرات الكرة الأردنية ولديه الخبرة الفنية الكافية في قيادته بما تبقى من مشوار التصفيات. وبدأ اسم العراقي عدنان حمد يتردد لدى بعض الجماهير الأردنية بعد الأخبار التي صدرت عن بول بوت، حيث تجد هذه الجماهير بعدنان حمد المدرب الأفضل والأكثر كفاءة لقيادة منتخب النشامى، فهو مقيم في الأردن منذ سنوات طويلة. وسبق لعدنان حمد أن صرح أكثر من مرة بأنه يتشرف دائماً بتدريب المنتخب الأردني الذي يكن له كل التقدير والإحترام وهو الذي حقق معه العديد من الإنجازات والإنتصارات التي ما تزال عالقة في بال عشاق المنتخب الأردني. كما أن الكادر الذي عمل مع عدنان حمد قبل سنوات هو متفرغ الآن، حيث مساعده ياسين عمال المتواجد في الأردن وأحمد عبد القادر غير المرتبط بأي مهمة إلى جانب مدرب حراس المرمى أحمد جاسم وهو متواجد أيضاً في الأردن حيث يدرب حراس مرمى الوحدات إلى جانب المدير الإداري السابق أسامة طلال. وربما يكون خيار عدنان حمد هو الخيار الأفضل للإتحاد الأردني بالفترة المقبلة، لأن استقطاب مدرب جديد يقود منتخب الأردن لأول مرة فيه الكثير من المغامرة وقد يبدد فرصة الآمال المتبقية في التأهل رغم صعوبتها. وتبقى كافة الخيارات مفتوحة أمام الإتحاد الأردني الذي ما يزال يتابع آخر التطورات المتعلقة بقضية البلجيكي بول بوت، لكن يبقى خيار عدنان حمد هو الأفضل في ظل خبرته التدريبية وكفاءة كادره السابق في التعامل مع طبيعة المرحلة المقبلة.  كورة