الأربعاء 16-10-2019
الوكيل الاخباري



أخطاء شائعة أثناء الاستحمام تهدد صحتك.. تعرف عليها

820181919052533350750



الوكيل الاخباري - ماذا لو علمت أن الاستحمام اليومي يمكن أن يجعل جسدك في حالة أسوأ ويصيبك بالأمراض الخطيرة؟ الحقيقة أن البيئة الرطبة والحارة هي أرض خصبة للبكتيريا .

يحذر الخبراء وأطباء الأمراض الجلدية من بعض عادات الاستحمام القاتلة والأكثر شيوعًا، والتي تسبب لأجسامنا العديد من المشاكل، ومنها الآتي :


1- الماء الساخن جداً :
على الرغم من أنه قد يكون مريحًا، إلا أن الماء الساخن قد يسبب احمرارًا غير مرغوب فيه ويصيب الجلد بالجفاف والالتهاب.

 

وتقول الدكتورة باميلا مارشال، المؤسس المشارك لعيادة التجميل في لندن “هاون آند ميل”: “الماء الساخن سوف يستنزف حاجز الدهون في بشرتنا وبالتالي يسبب التبخر، وبشرتنا بحاجة إلى هذا الحاجز للحماية، يمكن أن يكون خفض درجة الحرارة مفيدًا للغاية، خاصة إذا كنت شخصًا يتعرق بسهولة”.


2- عدم شطف الصابون :
ترك أي نوع من منتجات الاستحمام على بشرتك لفترة طويلة جدًا لابد أن يسبب نتائج غير مرغوب فيها، فسواء كان هذا جل أو شامبو، فإن هذه المركبات لا تستغرق أكثر من ثوان قليلة حتى تتمكن من العمل، وقد يؤدي تركها لفترة أطول إلى جفاف وتهيج في فروة الرأس والجسم، فتأكد من أنك تشطف الصابون جيداً.

 

3-استخدام اللوف :
لا شيء يمكنه أن يشعرك بالنظافة وأنك تخلصت من كل الأتربة العالقة على جلدك مثل اللوف، ولكن للأسف، لدينا هنا بعض الأخبار السيئة، فيقول الدكتور غابرييل سيرانو خبير الأمراض الجلدية: “نظرًا للبيئة الرطبة، فإن استخدام اللوف نفسه مراراً وتكراراً يمكن أن يتسبب في نمو البكتيريا والعفن، فاستخدام اللوف نفسه يمكن أن يؤدي إلى تهيج الجلد”.

 

4- البقاء لفترة طويلة تحت الماء :
التلكؤ تحت الماء الجاري لفترة طويلة قد يؤدي إلى عدم الراحة، وإذا كنت تعاني من بشرة جافة أو حساسة، فمن المهم أن تبقى استحمامك قصيرًا للحفاظ على مستويات الماء مرتفعة في جسمك.

 

5- عدم تنظيف أدوات الحلاقة :
قد يؤدي ترك أدوات الحلاقة خارجًا بدون تنظيف إلى حدوث تراكم ضار للبكتيريا، فإذا كنت تهمل في تنظيف الآلة بشكل جيد بعد الاستخدام، وبين استخدامها مرة أخرى، فقد حان الوقت لإعادة التفكير، حيث يمكن أن تتراكم البكتيريا بين الشفرات، وهو ما سينتهي بها مرة أخرى على جلدك.

 

6- ترك منتجات التنظيف مفتوحة :
مع ترك منتجات التنظيف الخاصة بك مفتوحة، فهناك احتمال كبير أن تدخلها الجراثيم، وينتهي بها المطاف في جسمك، وتحذر باميلا مارشال من أن “الأغطية التي تترك مفتوحة يمكن أن تشجع البكتيريا الكامنة في الحمام على اختراق المنتج وتلويث ما بداخله”، ولذلك تأكد من إغلاق الأغطية بشكل صحيح على جميع منتجاتك وتخزينها في مكان جاف مظلم مثل خزانة نظيفة.

 

المصدر: روتانا

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة