الثلاثاء 18-06-2019
الوكيل الاخباري



تجنبي هذا الخطأ عند تحضير 'المعجنات'

ff3de05b740e8fb64d28cd859bad73f839ba742b




الوكيل الاخباري - تعد الزبدة من المكونات الرئيسية في الكثير من وصفات الحلويات والمعجنات، وتؤثر طريقة تذويبها والتعامل معها على مذاق وجودة الوصفة.

وتطلب العديد من الوصفات أن تكون الزبدة بدرجة حرارة معينة، فالبعض منها يحدد أن تكون بدرجة حرارة الغرفة، ووصفات أخرى تؤكد على ضرورة أن تكون الزبدة ذائبة بالكامل.

ولا يتحلى الكثيرون بالصبر لانتظار أن تذوب الزبدة في درجة حرارة الغرفة، ويلجؤون إلى تذويبها في الشمس أو على النار أو في فرن الميكروويف، وهذا خطاً يمكن أن يؤثر على الوصفة بشكل سلبي، بحسب صحيفة هافينغتون بوست الأمريكية.

 

اظهار أخبار متعلقة




ومن الواضح أن التعليمات المرفقة بأي وصفة حول وصفات الطعام لها غاية معينة، فالزبدة غير المذابة تخلق ملمساً متجانساً، في حين أن الزبدة المذابة تعطي نسيجاً كثيفاً ضبابياً للعجينة.

إذا قمت بإذابة الزبدة، فإنك تفصل الدهون والماء عن بعضهما البعض، وإذا كنت تريد تحضير الكعك أو الفطائر أو الكعك المقرمش، فإن الزبدة المذابة ستفي بالغرض، وكذلك الحال إذا كنت ترغب بالحصول على نكهة فقط من الزبدة.

ويجب أن تكون درجة حرارة الغرفة قريبة من 65 درجة فهرنهايت، وتوصف درجة الحرارة المثالية بأنها يجب أن تكون باردة إلى حد ما، بحيث لا تذوب الزبدة بشكل كامل، ولكنها تكون لينة بشكل كافي لضربها في الخلاط والحصول على كريمة دون أن تتكتل.