الجمعة 23-07-2021
الوكيل الاخباري

تعرف على أسباب تأخر نمو الجنين وطرق علاجه

1447155042_maxresdefault


الوكيل الإخباري - عادة لا تلاحظ الحامل أي أعراض لتأخر نمو الجنين إلا حين يخبرها الطبيب بذلك بعد إجراء السونار، وفي أحيان أخرى، لا يتضح الأمر إلا بعد الولادة، ولكن تذكري أن صغر حجم الجنين في بداية الحمل لا يشكل إشارة على تأخر النمو، فقد تخطيء بعض النساء في تذكر آخر موعد للدورة الشهرية، ومن ثم يكون حجم الجنين مقارنة بعمره غير دقيق.

اضافة اعلان

 


يرجع السبب في تأخر نمو الجنين إلى عدة أسباب، منها:
1- عدم حصول الجنين على الأكسجين أو التغذية بقدر كافي من المشيمة، "قد يرجع السبب في ذلك للحمل في توأم أو وجود مشكلات بالمشيمة".

2- العادات السيئة للأم خلال فترة الحمل مثل ضعف التغذية أو التدخين.

3- إصابة الأم بإحدى الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب أو الرئة أو الكلى أو السكر. 4- إصابة الأم بعدوى في الجهاز البولي دون علاج.

يمكن علاج تأخر نمو الجنين وفقًا للحالة، ولكن قبل البدء في العلاج يراقب الطبيب المعالج الجنين عبر:
1- السونار: للتأكد من معدل نمو الأعضاء ومراقبة تحركات الجنين الطبيعية.

2- مراقبة دقات قلب الجنين: للتأكد من زيادة حجم القلب عند النبض.

3- الموجات فوق الصوتية: للتأكد من تدفق الدم.

 

ويتوقف العلاج على السبب المؤدي إلى تأخر النمو، مثل:

1- زيادة التغذية السليمة للحامل، لكي يحصل الجنين على التغذية الكافية.

2- الراحة بالسرير، لتحسين معدل دوران الجنين.

3- وفي الحالات المتأخرة قد يلجأ الطبيب إلى الولادة المبكرة.

ليس هناك وسيلة محددة للحماية من تأخر النمو، ولكن هناك بعض الوسائل التي تقلل احتمالية تأخر نمو الجنين، منها:

1- تناول الأطعمة الصحية.

2- تناول الفيتامينات وحمض الفوليك.

3- الحمل تجنب التدخين.

 

المصدر - سوبر ماما