الأحد 17-02-2019
الوكيل الاخباري



تعرف على 8 بدائل للقهوة.. بعضها قد يفاجئك

03d107d7-959c-4e60-801f-a64074b97b6b_16x9_1200x676



تعد نسبة الكافيين في القهوة آمنة بشكل عام، لمن يتناولون كميات لا تزيد عن 4 فناجين يومياً.


لكن تخطي هذا القدر "الآمن" من القهوة، قد يسبب التوتر أو الأرق أو تسارع نبضات القلب، لذا يمكن استبدال القهوة بالمشروبات التالية، بحسب ما أفاد موقع "WebMD"

 

اظهار أخبار متعلقة



1-القهوة المنزوعة الكافيين


تساعد القهوة منزوعة الكافيين على الإقلاع عن تناول القهوة التقليدية، إذ تمنح نفس المذاق مع كمية أقل من الكافيين.


كما تتميز تلك القهوة باحتوائها على ما لا يزيد عن 3 إلى 12 مليغراما فقط من الكافيين لكل فنجان، بالمقارنة بـ 100 مليغرام في فنجان من القهوة التقليدية.


2-شاي أخضر
وفي حين يُنصح بتقليل كميات القهوة تدريجيا لتجنب الآثار الجانبية الناجمة عن نقص الكافيين المفاجئ في الجسم، وعلى رأسها الصداع النصفي، يمكن للشاي الأخضر أن يلعب دور البديل التدريجي، إذ يحتوي الكوب منه على ربع الكافيين الذي يقدمه فنجان القهوة، مع ميزات الشاي الأخضر التي تشمل مضادات الأكسدة التي تحمي الخلايا.


3-خل التفاح
يمكن تناول خل التفاح عن طريق ملء غطاء أو ما يقارب من ذلك في كوب من الماء أو الشاي الساخن، ثم يضاف إليه الليمون والعسل، وحتى القرفة.
ويراعى عدم زيادة الجرعة، لأن خل التفاح يمكن أن يؤذي الأسنان.
ويساعد هذا المشروب على الحفاظ على استقرار نسبة السكر في الدم بعد تناول الطعام، ويقلل من الإفراط في تناول الطعام.


4-ماء الليمون
يمكن تناول مشروب الليمون ساخنا في الشتاء، مثل الشاي.
أما في الصيف، يمكن شربه مثلجا.
ويحتوي الليمون، مثل غيره من الفواكه الحمضية، على فيتامين C إلى جانب العديد كمضادات الأكسدة التي تحمي الخلايا مثل الفلافونويد.
وتظهر بعض الدراسات أن عصير الليمون اليومي يساعد على التحكم في ارتفاع ضغط الدم.


5-الخروب
يمكن تناول مشروب الخروب منفردا أو مضافا إليه الشوكولاتة الساخنة أو العصائر. ويمكن أيضًا مزجه مع الحليب الدافئ أو فول الصويا أو حليب اللوز.
ويمتاز الخروب بأنه غني بالألياف ويساعد على الهضم، ويساعد في الحفاظ على نسبة السكر في الدم ومستويات صحية للكوليسترول.


6-مرق العظام
يمكن أن تكون مصنوعة من لحم البقر أو الضأن أو الدجاج. وعلى الرغم من أنه ليس بالقوة الغذائية التي يدعيها بعض الناس، إلا أنه يبعث شعورا بالدفء في أيام الشتاء الباردة.
بالإضافة إلى ذلك، يعد مصدرا رائعا للبروتين، بقدر يتراوح من 6 إلى 12 غرامًا لكل كوب.
كما أن هناك بعض الأدلة على أن مرق الدجاج يعالج الزكام ويخفف من الورم والالتهاب.


7-الحليب
يعد الحليب الجيد مصدرا كبيرا لفيتامينات B، بما في ذلك الريبوفلافين والنياسين وB6 وB12. ويساعد تناول القدر اليومي المناسب في معالجة الطعام وهضمه ليصبح وقودا ويحافظ على مستويات الطاقة.
يمكن تناول الحليب قليل الدسم أو الخالي من الدسم في حالة الرغبة في تقليل السعرات الحرارية والدهون.


8-ماء جوز الهند
يعد هذا المشروب أفضل بكثير من العديد من مشروبات الطاقة، لأنه لا يحتوي على مادة الكافيين، ويحتوي على كميات أقل من السكر.
كما يمكنه أيضا أن يحل مكان المعادن الأساسية التي تسمى الإلكترولايتات، والتي يفقدها الجسم عند العرق.