الأربعاء 05-08-2020
الوكيل الاخباري



جدل حول غرف قياس الملابس بعد عودة افتتاح المتاجر

main_image5ed5e436c9eb3



الوكيل الاخباري - مع تخفيف قيود الإغلاق في العديد من دول العالم والاستعداد لإعادة افتتاح متاجر الملابس والترحيب بالمتسوقين مرة أخرى، فقد ظهر جدل حول غرف قياس الملابس.

تقدم غرف القياس ميزة كبيرة للمتاجر التقليدية على مواقع التجارة الإلكترونية، ولكن هل هي آمنة خلال أزمة كورونا؟

تملك متاجر الملابس خيارين فيما يتعلق بغرف الملابس، حيث تشكل بيئة خطيرة يمكن أن تنتشر فيها فيروس كورونا، وبالتالي يتوجب على المتاجر إما إلغاؤها بالكامل، أو التفكير بطريقة لتأمين سلامة الزبائن، وعزل الملابس التي يتم تجريبها بداخل غرف القياس.

وتماشياً مع المخاوف الصحية للمستهلكين والموظفين، قررت سلسلة متاجر Kohl الأمريكية إغلاق جميع غرف القياس إلى أجل غير مسمى، وعزل العناصر التي يتم إرجاعها لمدة 48 ساعة. وكذلك فعلت سلسلة متاجر
H&M التي أغلقت غرف القياس، وقررت عزل الملابس المعادة لمدة 24 ساعة.

أما سلسلة متاجر Macy’s الأمريكية، فقد أعلنت أنها لن تغلق جميع غرف القياس، لكنها ستعزل الملابس التي يتم قياسها أو إعادتها لمدة 24 ساعة.

واقترح الخبراء مجموعة من الحلول للتعامل مع مشكلة قياس الملابس في ظل جائحة كورونا، من فحص حرارة جميع العملاء، إلى تعقيم المنتجات بعد تجربتها، وتوحيد القياسات لتجنب عمليات القياس غير الضرورية.

وفي الآونة الأخيرة، بدأ الخبراء يؤيدون بشكل متزايد استخدام الأشعة فوق البنفسجية لتعقيم الملابس، وبدأت بعض المتاجر بالفعل في آسيا باستخدام هذه التقنية لتعقيم الملابس التي تم قياسها قبل عرضها مرة أخرى، بحسب موقع إنديا ريتيلنغ.

 

المصدر: 24

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة